مؤكدة أن المطلب الأساسي تنحي النظام

لجنة الأطباء المركزية تحذر الأطباء من مؤامرة النظام للتشويش على إضرابهم

  • 04 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

تحذير من اطباء السودان من تشويش على سير الاضراب

أصدرت لجنة أطباء السودان المركزية اليوم (٣ ينايــر ٢٠١٩م) بيــــــاناً بخصـوص “كشف مخطط لتقويض الإضراب والتشويش على الحراك”، وافتتحت بيانها قائلة: زمـلاء المهنـة و الواجـب: في هذا التوقيت المفصلي و الحاسم في تاريخ أمتنا نلتقيكم اليوم بعد أن سطرنا ملاحم التماسك و الصمود في وجه الظلم و الاستبداد والدفاع عن كرامة الأمة و إرثها النضالي وتاريخها المشرف من حركة الأطباء الذي كانت دوماً بوصلته الوطن والمواطن ، المهنة وأخلاقها”.

وأوضحت اللجنة أن جماهير الأطباء كَشَفوا اليوم “مؤامرة تم تدبيرها من قبل هذا النظام الآثم (دوماً) لتقويض إضراب الأطباء المجيد الذي لم يكن لأي مطالب سوى الإانحياز لمطالب هذا الشعب بذهاب هذا النظام، وامتثالاً لمقررات تجمع المهنيين السودانيين والأطباء هم جزء أصيل منه، و تتمثل المؤامرة في أن الحزب الحاكم يخطط غداً لعقد مؤتمر صحفي يقدم فيه بعض أذياله على أنهم قيادة لجنة أطباء السودان المركزية يدعون فيه رفع الإضراب القائم و الانسحاب من تجمع المهنيين السودانيين، و مناشدة الأطباء و المتظاهرين لوقف الأعمال الاحتجاجية وانتظار التغيير على يد سياسات هذا النظام، و لكـــن بعد كشف هذه المحاولة اليائسة يتضح لنا جلياً أن هذا الإضراب قد حقق المرجو منه و هو شل حركة الجبايات والتحصيل من المواطن البسيط داخل المستشفيات،و الأموال التي يكرسها النظام في إذلال أبناء هذا الشعب، ضربهم و قتلهم”.

وأكدت لجنة الأطباء المركزية أن موقفها الأخلاقي و المبدئي (كان واضحاً) من هذا الحراك الشعبي، “وهو الانحياز الكامل لخياراته”، كما أكدت الالتزام (تماماً) بكل مقررات التجمع المهني، وقالت: “سنعمل مع بقية أعضاء هذا التجمع حتى تحقيق المطلب الأساسي الذي يرفعه التجمع و هو (تنحــي) هذا النظام، و أننا جنباً الى جنب مع أبناء هذا الشعب الخلّاق في معركتنا معاً ضد الظلم و الاستبداد”.

و أوضحت لجنة أطباء السودان المركزية أنها لا تحمل أداة للتحكم في الأطباء، ولكنها تعبر عن إرادتهم الطوعية، ومكونهم الأخلاقي و الوطني، و”أن أي خطوة تخرج خارج هذا المعيار، لا تمثلنا”، مشيرة إلى أن كل مخرجاتها الرسمية تتم عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك وتويتر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.