فضيلي-جمّاع

لا مخرج لنظام الاستبداد.. بل (يسقط بس!!)

في تعريفه للإستبداد، يقول المفكر عبدالرحمن الكواكبي في مؤلفه الشهير: “طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد”، الذي صدر في 1902م : (الاستبداد لغةً هو غرور المرء برأيه والأنفة ..

بصراحة .. هل نحن أمة واحدة؟!

تدخل بعض الأعمال الإبداعية وكاتبوها التاريخ لأسباب قد يكون منها جودة التأليف، أو تفرّد العبارة وتخطيها للسائد والمألوف أو بسبب جرأة تناول القضية في زمانها ومكانها ..