يا ظلم

  • 11 أبريل 2019
  • 5 تعليقات

يا ظلم جاثم
في صدور الناس
يا وجع ضاغط
كاتم الانفاس
يا وهم مزمن
مافي ليهو مقاس
يا قلب اسود
فاقد الاحساس
هدرت دم الناس
حطمت امالنا
وشعبك سنين
بنداس
لا فكرت في غيرك
لا خليت امل للناس
نهبت ثرواتنا
شربت دم الناس
البقول الحق
تقطعوا الانفاس
وكل همك بس
تكون رقاص
تعرض في كل مكان
لاذوق لا احساس
من وين يجيك
احساس
ومتين تكون
ود ناس
عشان مره
نحترمك ويكون
شعار الدوله اساس
خربت سمعتنا
نشفت دمعتنا
مرمطت دولتنا
لكن الله حارسنا
وجيشنا ناصرنا
والله شلنا الكاس
نصر غالي يا ثوار
وشعب معلم
مرفوع راس
الرحمة للشهداء
مبروك لثوارنا مبروك لاحرارنا والمجد للسودان موطن الأحرار.
التحيه للجميع وخاصة الباسلات الكنداكات

آسيا المدني

5 ردود على “يا ظلم”

  1. يقول العالم أحمد دقاش:

    التحية لكي الاميرة المبدعة اسيا المدني …
    يا ظلم.. قصيدة تعد من ترانيم واهازيج الثورة فيها اوجاع ودموع وأحزان والتي بأذن الله سوف يحيلها ابناء الوطن الاحرار الى أغاني وافراح عرس مستمر للوطن يشحذون بها الهمم من أجل وطن شامخ عزيز يسع الجميع … اليوم فقط يخت الثوار الوسم بالكي ” حريه سلام عداله” فهل هناك أعز واكرم من هذه القيم .. فافرح يا وطن بعيون مفتوحة وعقل ثاقب من أجل مستقبل أفضل.. الله أكبر ولله الحمد.

  2. يقول د الطيب ممي:

    سلمت الاميرة المبدعه اسيا المدني فكلماتك مستحقة في يوم العرس السوداني والمشهد المدهش لامتنا ولشعبنا

  3. يقول رانيه حسن الياس من سدني استراليا ا:

    لك التحيه والتجله اديبتنا آسيا المدني نحن ذقنا الويل وسهر الليل وتغربنا من اوطانا وتعبنا بسبب هذة الطغمة الظالمه وقبل ما نفرح رجعت وجه العمله تسقط تاني. لك المودة والمحبة. نحن منتظرين ان شاء الله فرج رب العالمين

  4. يقول رقيه بنت الرجوب نواكشوط:

    تهانينا للسودان نحن نراقب.. ونتابع… ونفرح عند سقوط عمر البشير تاره.. ونحس بالألم تاره أخرى عندما جاءت زمرة عمر… لكن شعب السودان البطل سجل تاريخا ناصعا لافريقيا. واصبح أيقونة النضال ولا نامت أعين الجبناء.. لك التحيه والموده يا سمراء ولكل كنداكات السودان التجله

  5. يقول احمد البوسعيدي.. كندا:

    لك التحيه والتجله استاذتي الجليلة كلماتك مؤثرة نتمنى لكم الاستقرار الازدهار والرفاهيه.. ربنا يوفقكم في حاكم عادل وانتم شعب السودان تستحقون كل خير معلمتي لك التحيه والموده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*