“ود قلبا” و”البوشي” يطالبان بتنفيذ مطلوبات الثورة

  • 15 أبريل 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أجمع الناشطان محمد الحسن عالم شريف (بوشي) وهشام علي محمد علي (ود قلبا) اللذان أطلق سراحهما، اليوم الاثنين (15 أبريل 2019 م)، من سجن كوبر بناءً على توجيهات المجلس العسكري الانتقالي، أجمعا على ضرورة تنفيذ أهداف ثورة ديسمبر التي استشهد من أجلها عدد من أبناء السودان.

وقال القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي محمد الحسن عالم شريف (بوشي) في تصريحات صحفية: “لا بد أن ينال الشعب حريته”، مشيراً إلى أن الثورة حدث تاريخي وأن الدولة العميقة ما زالت موجودة، وأن تحقيق المطالب يكون تنفيذها عبر الأفعال، وأن كل من يحكم السودان غير مهم فقط المطلوب الأفعال وإنزال القرارات لأرض الواقع ، مؤكدا دعم كل مطالب الثورة، ومشيداً بقوات الشعب السوداني في الدفاع عن الشعب السوداني، الذي جسد روحا وطنية خالصة، إضافة إلى شرطة السجون الذين تعاملوا بصورة ممتازة، وانتقد دور الإعلام الذي لم يهتم بالثورة، مطالبا بضرورة تغيير مفهوم الإعلام.  

وحيا هشام علي محمد علي (ودقلبا) الشعب السوداني الذي صبر 30 عاماً من أجل إزاحة الظلم عبر مشاركة الشباب والكنداكات وجنود الاعتصام من مختلف الأعمار، وفي كل أرجاء البلاد من أجل التغيير.

ووجه ود قلبا رسالة للمجلس العسكري الانتقالي بضرورة وضع الثقة في الشعب السوداني، وترجمة الأقوال إلى أفعال، مؤكداً أن كل المعتصمين لا يطالبون بالمستحيل، فقط لا بد من التغيير ورفع الظلم واحترام حقوق الإنسان.
/////////////////////////////////////

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*