ثورتنا بعيون أجنبية.. ما أعظم شباب السودان

  • 16 أبريل 2019
  • 9 تعليقات

أحبتي الأحرار الثوار. شباب السودان. لقد ضربتم أروع الأمثال حتى غدا العالم يَشهد بشباب بلادي بالتحضر والوعي. الذي شهده القاصي والداني.. مااروعكم!! وما أجملكم أحبتي الكرام.. أنتم مهندسون لثورتكم..
أحبتي القراء الثوار.
الشي الذي استوقفني واسترعى انتباهي.. شهاده الأخت الأجنبية اوفيرا مكدوم مديرة مدرسة لقسي.. التي تعيش في الخرطوم في موقع الحدث.
فأرادت ان تعكس انطباعاتها عن شباب الثورة للعالم الخارجي ليعرف العالم من هم شباب الثورة. وكيف يديرون الحراك بمهنية عالية.. وخطط سليمة حيرت العالم..
اولاً: وصفت الحاله العامه في السودان حكم بدون حكومة…
وقالت وأنت تتحرك في شوارع الخرطوم هنالك فرق شاسع في النظافة بين الشوارع وسط المدينه والشوارع التي يسيطر عليها الثوار.. شوارع شباب الثورة نظيفة بها أكياس قمامة، مسؤول عنها شباب متحضر في سلوكه ولبسه المميز (موضة) هم الذين يقومون بالتقاط الأوساخ دون تأفف ولا استعلاء وتشجيع غيرهم على ذلك، وتلك سمه حضاريه في غاية الروعة.
كما يقوم الشباب بتحضير وترتيب مكان الصلاة وضمان خصوصيتها.
كما تقول إن هنالكَ تفتيشاً يقوم به الثوار لكل قادم حذراً ن أن يكون هنالك مندس يحمل سلاحاً؛ لإجهاض سلمية الثورة. فكل جنس يفتش جنسه بروح جميلة واعتذار يثلج الصدر. كم أنتم مبدعون يا شباب الثورة.
كما ذكرت اوفيرا.. هنالك صيدليات متحركة يديرها صيادلة متطوعون يوزعون العلاج لمن يحتاج في ساحة الاعتصام، وهذه الأدوية من الشركات أو الأفراد… ما أكرم شعب بلادي قد أحسن التصرف.
وأردفت واصفة أن هنالك سيارات طبية تعمل كبنك للدم؛ للتبرع بالدم للثوار لمن يحتاج .. ما أبهاك يا شعباً يقطر إنسانية.
كما ذكرت كيف كان النظام في تبادل الورديات لسد الثغرات، وكيف تجري هذه المهمة بكل سلاسة ويسر. تجي ورديه النهار لتمسك من وردية المساء… كم أنت منظم يا شباب وطني.
كما قالت هنالك خيام خاصه لجمع المال.. والغذاء والماء..
(انت معروف يا شعبي بالكرم والجود.)
كما يوجد هناك مكان
للضيافة السودانيه الاصيله كل زائر او ثائر.
وأشارت أيضا إلى حزم وجدية الشباب ومنعهم لاي سيارة تدخل مكان الاعتصام إلا تلك التي تحمل ماءً أو غذاءً، حتى الهيئات الدبلوماسية، وقد منع الثوار القائم بالأعمال الأمريكي من الدخول إلى أرض الاعتصام بسيارته.
فترجل داخلاً.
كما ذكرت باحترام وتقدير عطف وحنان السودانيين بعضهم على بعض.. كيف احتووا أطفال الشوارع (تلك الشريحه المضطدة ومهضومة الحقوق) ودمجهم في مجتمع الثوار.. ما أنبلك أيها الشعب المعلم وما أرحمك.
كما وصفت الأجواء الاحتفالية، من أركان للغناء بأهازبج الثورة، والترانيم الجميلة، والأناشيد القومية، والرقصات الشعبية، وحتى الأطفال يرتادون ميدان الاعتصام في غايه الفرح كأنه مهرجان
وأركان الفكاهة والشعر… فعلا أجواء احتفاليه بمعنى الكلمة… وكل ذلك بروح المرح، والتعامل الحسن، والاحترام المتبادل.
وكم حفل عرس أقيم.! . كم مباريات شوهدت! وخاصه آخر مباريات فريق برشلونة بشاشات كبيرة جلبها اللاعبون السودانيون.
كما ذكرت خصال السودانين الحميدة واحترامهم للآخرين، ولذاتهم..
هذا ما قالته اوفيرا مكدوم عنكم يا شعبي الجميل.. يسلم شبابنا الأبي.
هذا ما عكسته للعالم الخارجي من جمال ووعي تام لشباب السودان، إما في غاية الحبور والسرور ولا اقدر. اقول إنكم انتم العز يمشي على الأرض، وانتم المجد الذي يرتقي عنان السماء، وانتم المستقبل الواعد البهي والجيل الصاعد بأدواته، وامكانياته.. انتم تستطيعون إدارة بلادكم بكل جدارة، ومهنية. لكم حبي وتقديري.
آسيا المدني
16 أبريل 2019م

9 ردود على “ثورتنا بعيون أجنبية.. ما أعظم شباب السودان”

  1. يقول محمد محمود الضاوى:

    الحمد لله الذى نصرنا على من ظلمنا و تكبر و تجبر.. اللهم تقبل شهداء هذه الثورة العظيمة و اكتب كامل و عاجل الشفاء للجرحى و المصابين.. التحية إليك الأستاذة المجيدة آسيا المدنى الداعمة دائما للثورة و الثوار.. الشكر إليك لقد نقلتى لنا بدقة ما كتبته الأستاذة اوفيرا مكدوم التى كتبت ما رأته بصدق تام جزاها الله عنا كل خير و نشكرها الشكر اجزله.. التحية لكل الثوار و الشباب و لا سيما بنات بلادى الرائعات.. و التحية لكل من دعم الثورة حتى الانتصار الباهر.. اللهم احفظ سوداننا حتى يسهم بدوره و يقوم بدوره المحلى و الإقليمي و الدولة باقتدار

  2. يقول محمد مصطفى:

    تحية وتقديرا لك يا أستاذة آسيا.. شعبنا هو معلم الشعوب وهو الرائد في اعلاء قيم الإنسانية ومشهود له بمكارم الأخلاق والمروءة والشهامة.. للأسف حدت الشموليات المتعاقبة من انطلاقة هذا الشعب الأبي ونأمل هذه المرة أن نجني ثمار هذه الثورة المجيدة

  3. يقول شيخ الدين محمدنور علي . صنعاء:

    نحن شعب أذهلنا العالم منذ اكثر من سبعة آﻻف سنة حيث كانت كنداكتنا تحارب الرومان وتنتصر عليهم بل وتجبرهم ان يعقدوا معها الصلح . ونحن رماة الحدق والذين أجبروا العرب علي اتفاقية ( اابقت) وليس (البقط) اي المناصفة ونحن ابطالحرب النهر وشيكان وكرري فﻻ غرو ان يخرج من رحم هؤﻻء ابطال اليوم والذين أذهلوا العالم بكنداكاتهم وفرسانهم والذين تفردوا وتميزوا بالصفات أحميدة ومكارم اﻷخﻻق وحسن الخطة والذي تمثل في هذه المليونيات من الشباب ولم تحدث حالة واحدة من التصرف غير الﻻئق بل هنالك سودان جديد بواب نطمئن عليه طالما هنالك فتية كهؤﻻء .نسأل الله لهم النصر لبناء سودان الغد. تشكري اختي العزيزة آسيا على طرق ال

  4. يقول د أحمد الشنبلي كارديف ويلز المملكة المتحدة:

    الحمدلله رب العالمين الذي نصرنا على تجار الدين الفاسدين. التحية لاديبتنا المبدعة آسيا المدني. التي عودتنا قراءة التحرير. الناصعة.. ما أجمل وابهي ترجمة الأدباء التي تخرج المادة المترجمة في ثوب غشيب… بسردك انت ومدام اوفيرا.. احسسنا كأننا في ساحة الاعتصام.. كم تمنيت أن اكون مع الطاقم الطبي.. لانال شرف علاج الثوار الأحرار.. ولكن هيهات.. بل متأكد اخوتي الأطباء لا يألون جهدا.. وان شاء الله قريبا ح تكون في وطن الجمال. التحيه لك وانت تحطين حروفك للثوره منذ أن نشأت التحرير الفتيه التحيه والتجله لشبابنا المفخرة رفعوا رؤوسنا عاليه. التحيه لكل سوداني ولكل كنداكة شعلة الثوره التي لا تنتهي التحيه لاولادنا المهمشين الذين لا مأوى لهم.. وانا اضم صوتي الاقتراح القائل ان تؤول واحدة من دور المؤتمر ل homeless kids لأنهم هم من شردوهم وعذبوهم.. التحيه لاطفالنا الذين رايناهم في ساحات الاعتصام الشكر لله أولا والشهدا والجرحي… شكرا للتحرير الحره

  5. يقول مرتضى يونس محمد أحمد:

    الثورة أزاحت الغبار عن جميل خصالنا السودانية التي تميزنا عن جميع شعوب العالم. التحية لأبناء بلدي السودان في كل مكان والرحمة والمغفرة لشهداءنا وعاجل الشفاء للجرحى والحرية والعدالة للجميع.

  6. يقول عزمي سليمان الضاوي:

    أبريل، 2019 الساعة 2:06 م

    الحمد لله الذى نصرنا على من ظلمنا و تكبر و تجبر.. اللهم تقبل شهداء هذه الثورة العظيمة و اكتب كامل و عاجل الشفاء للجرحى و المصابين.. دائما للثورة و . و التحية لكل من دعم الثورة حتى الانتصار الباهر.. اللهم احفظ سوداننا حتى يسهم بدوره و يقوم بدوره المحلى و الإقليمي و الدولة باقتدار

  7. يقول رقيه بنت الرجوب نواكشوط:

    التحيه والتجله لبنت السودان الثوريه الكنداكه صاحبة القلم الرصين… ياسلام على الكنداكات الباسلات المناضلات وكل واحدة مرابطه في مكان تخصصها. الشكر لله الذي نصر اخوانا واخواتنا في السودان والعقبى لكل من يعاني في أفريقيا. والله نحن في حالة ذهول.. الشعب السوداني شجاع وصاحب اراده لا تلين.. ولا يخاف الموت ولا يخشاه ارضع الصغار حب الوطن. وغني لهم تسقط بس فكانت سلاحا فتاكا. ولو كنا نعرف مخزن سلاح تسقط بس لملأنا نحن الشعب مخازننا منه ضد الطغاة والمجرمين المفسدين ومن هنا يسقط بس كل فاسد ومجرم يعبث بمقدرات الشعوب الأفريقية… للسودان كافة التحيه ورفع القبعات اتمنى ان تتكلل ثورتكم بالنجاح وصيتي للشعب السوداني من خلالك ومن خلال هذه الصحيفة الحرة التحرير.. احفظوا وحافظوا. واحرسوا ثورتكم من سارقي الثورات والهجمات الارتداديه لتكمل فرحتنا بكم. سلمتم.

  8. يقول العالم أحمد دقاش:

    لكي التحية والتقدير الاميرة آسيا المدني .. فأنتي الق الثورة والثوار أنتي شعلة تضئ طريق الثوار بمثل هذه المقالات الهادفة.. فهم شباب انتزع الاعجاب بتنظيمه وسلوكه والتزامه.. نعم هم مستقبل السودان الواعد.. لكي كل الاحترام مع امنياتي لكي بالتوفيق وكذلك وصول ثورتنا الى نقطة الامان والثبات.

  9. يقول د الطيب حاج مكي:

    ما سجله أبناؤك وبناتك من شباب السودان كان مدهشا بكل المقاييس ومبهرا يستحق التوثيق على نحو ما فعلت وقديما قالت حبوباتنا الزول كان امه ما سارقاه كيفن درب ابوه ببراه اي ولد الحلال في درب والده وعلى نهج سلفه فقد ادهش أسلافنا العالم حين دكوا مربع الجيش الانجليز ورفع الامام المهدي الأذان في سارية الديكتاتور غردون وفي ذلت المكان الذي ظل يجلس فيه السفّاح الصغير عمر البشير وكرر ابناء وبنات السودان ذلك في اكتوبر ١٩٦٤ وفي ابريل ١٩٨٥حين أطاحوا سلما بالسفاح البائس حعفر نميري احنا كما وثقت للمشهد ثوار بطبعنا ولكن هده المرة كان الصدى ابعد والوصول لم يستثني منبرا فقد شاهدنا تلفزيون اسرائيل وراينا جوارنا والكاميرون ينشدون النموذج السوداني المتميز في سلميته والمتفرد في نهجه
    شكرا الاميرة بنت الأمراء حفيدة الثوار الذين رفعوا راسنا في التاريخ وأحفادهم اليوم يسيرون في دربهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*