جولة جديدة للمبعوث الأميركي بحثاً عن اتفاق سوداني والبريطاني يؤكد الدعم الاقتصادي

دونالد بوث
  • 26 يونيو 2019
  • تعليق واحد

الخرطوم - التحرير :

بدأ المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، يوم الثلاثاء (2 يونيو 2019م)، جولة جديدة من المباحثات والمشاورات مع المجلس الانتقالي العسكري، وقوى إعلان الحرية والتغيير، لدفع الطرفين لاستئناف التفاوض المباشر، بغرض التوصل إلى التسوية السياسية.

 وقال المبعوث الأميركي في تصريحات صحفية: “إن المشاورات تستهدف دفع الطرفين لاستئناف التفاوض المباشر”، مؤكداً أن الأطراف السودانية قادرة على الدخول في الفترة الانتقالية في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن الوساطة الأفريقية تحركت نحو الوصول إلى توافق بين الطرفين.

 وسبق أن وصل إلى الخرطوم يوم الثلاثاء، وفد الترويكا الأوروبية لدعم التوصل إلى اتفاق سلمي.

وقال المبعوث البريطاني الخاص للسودان، روبرت فيروزر، إن المجتمع الدولي مستعد وراغب في مساعدة السودان اقتصادياً عند تشكيل الحكومة المدنية، وذكر أن التفاوص هو الوسيلة الوحيدة للوصول إلى حلول، مجدداً حرص بلاده على التواصل مع السودان.

رد واحد على “جولة جديدة للمبعوث الأميركي بحثاً عن اتفاق سوداني والبريطاني يؤكد الدعم الاقتصادي”

  1. يقول Abu Abdurrahman Hisham:

    تعليقا على وعود السفير البريطاني بتقديم دعم إقتصادي للسودان، أين مقررات مؤتمر المانحين بأسولو عقب توقيع إتفاقية السلام الشامل بنيفاشا 2005؟ وما حجم الدعم الذي قُدم للمناطق المتأثرة بالحرب من ناحية إعادة التأهيل والبناء؟ حتى دعم عملية تغيير النقود من دينار إلي الجنيه السوداني الجديد تأخرت حتى العام 2007 بسبب عدم وصول الدعم من الدول المانحة والتي وعدت بدعم تطبيق إتفاقية السلام الشامل (CPA ) ، أعتقد أنه من الأفضل ألا تعول أطراف النزاع كثيرا على وعود الغرب، ولكن من الأفضل أن تدخل الأطراف السودانية في حوار شفيف وبناء وبدون أي إقصاء لملمة قضايا الوطن وحل أزماته بطريقة جدية وأن تستنهض المواطن السوداني نحو البناء وإعادة التعمير والتنمية من خلال توافق وطني وسياسي على برنامج سوداني أساسه العدالة والحرية، لن نحتاج إلى تلك الوعود طالما استطعنا أن نحقق دولة العدالة والقانون ومن ثم التراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*