الفياجرا النسائية تثير اللغط

  • 23 يوليو 2019
  • لا توجد تعليقات

اعتمدت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، المعروفة اختصار بـ”إف دي إيه”، عقارا جديدا يهدف إلى تعزيز الرغبة الجنسية لدى النساء، وذلك في 21 من يونيو/ حزيران الماضي.

ويستهدف العقار النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، اللائي يعانين من حالة تعرف باسم اضطراب فتور الرغبة الجنسية، المعروف اختصارا بـ (HSDD).

ويصف الأطباء الحالة بأنها نقص مستمر في الاهتمام بالنشاط الجنسي، ويقدر أنها تؤثر على ما بين 6 و10 في المئة من النساء في سن الإنجاب في الولايات المتحدة.

ويُسوق العقار، واسمه العلمي بريميلانوتيد، تحت الاسم التجاري “فايليسي”، وهذه هي المرة الثانية التي تحاول فيها شركات الأدوية إنتاج “فياغرا نسائية”.

لكن موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أثارت جدلا. وتتساءل إيلاف: فهل عقار فايليسي فعال حقا؟ وما هي المخاوف الصحية المرتبطة به؟

وقالت الهيئة: “هناك نساء ضعفت لديهن الرغبة الجنسية دون سبب معروف، الأمر الذي قد يكون محزنا. الآن يمكنهن الاستفادة من علاج دوائي آمن وفعال. موافقة اليوم توفر للنساء خيارا علاجيا إضافيا لهذه المشكلة”.

لكن هيئة الغذاء ذكرت أيضا أنه ليس من الواضح كيف يتفاعل عقار فايليسي في الدماغ، للتأثير على الرغبة الجنسية أو القلق.

وهناك نقاش واسع حول تلك الأدوية باعتبارها أفضل طريقة للتعامل مع ضعف الرغبة الجنسية، إذ قال خبراء طبيون إن هذه الحالة قد تكون مرتبطة بعوامل أخرى خارجية ونفسية.

كما ظهرت انتقادات واسعة بشأن مدى حقيقة أن أغلب الأطباء، الذين كانوا أعضاء في لجنة هيئة الغذاء والدواء الأخيرة التي انعقدت حول دراسة اضطراب فتور الرغبة الجنسية، مرتبطون بشركة سبروات للأدوية التي تنتج عقار آدي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*