هل غادر الصادق المهدي من متردم ؟

  • 01 أكتوبر 2019
  • لا توجد تعليقات

ثروت قاسم


في يوم الاثنين 30 سبتمبر 2019 ، في العين السخنة في مصر ، قبل ، وللأسف ، المجلس القيادي لتحالف قوى نداء السودان ، استقالة السيد الامام من رئاسة التحالف ، لأسباب موضوعية حددها السيد الامام في خطاب استقالته للمجلس . تحالف النداء هو المكون الاكبر في تحالف قوى اعلان الحرية والتغيير ، التحالف الحاكم خلال الفترة الانتقالية ، بآلية حكومة الرئيس حمدوك الانتقالية ، وبالتنسيق مع العساكر في المجلس السيادي الانتقالي .
كنا نتمنى ان يلح المجلس القيادي في تحالف النداء على السيد الامام الإستمرار رئيساً للتحالف لاسباب موضوعية لا اظنها تخفى على المراقب الفطن ، واقلها فشل التحالف في انتخاب خليفة للسيد الامام في اجتماعه الذي انتهى يوم الاثنين 30 سبتمبر 2019 .
ولكن وكما قال المتنبي ليس كل ما يتمناه المرء يدركه .

يعتبر اهل النظر السيد الامام الوالد الشرعي لتحالف قوى نداء السودان ، فهو الذي استولده من عدم ، ورفع راياته منافحاً عن شعاراته واهدافه دولياً واقليمياً وداخلياً .

ولكن لم يبق لنا الا ان نردد مع 30 يس ، رغم اختلاف العباد والظروف والملابسات :

يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ .

ولان آفة حارتنا النسيان، سوف نحاول استعراض مسيرة السيد الامام مع تحالف قوى نداء السودان في النقاط التالية ، آيات لقوم يتفكرون :

اولاً :

بعد هبة سبتمبر 2013 ، رأى السيد الإمام بعين زرقاء اليمامة بأن شجرة الأنتفاضة ضد نظام الإنقاذ قد لبنت ، ودان قطافها للشعب السوداني كافة ، وقرر التنسيق مع الجبهة الثورية ،حتى لا تتكرر ظاهرة الدكتور قرنق مرة ثانية ، ونسمع معالي الفريق مالك عقار ، رئيس الجبهة الثورية وقتها ، يوسم الإنتفاضة الناجحة ضد نظام الإنقاذ وحكومتها الديمقراطية ب ( الإنقاذ 2 ) ؟

أقترح السيد الإمام على الفريق مالك عقار زيارته وقادة الجبهة الثورية في مقر إقامتهم في كمبالا في الفترة من 22 إلى 25 أكتوبر 2013 للتنسيق بين المركز والهامش والمدني والعسكري ، ولمناقشة مفردات النظام الجديد الذي سوف يحل محل نظام البشير بعد الإطاحة به في القريب العاجل بإذنه تعالى .

اشترط الفريق مالك عقار على السيد الامام ان يكتب له رسالة عليها توقيعه ، وتاريخ الرسالة ، ونمرة الرسالة المتسلسلة ، لكي ينظر في امكانية مقابلته في كمبالا .

إمتثل السيد الامام لطلب الفريق مالك عقار ، فالسيد الامام اسد هصور امام الطغاة ، وصديق حميم للضعفاء والمهمشين والمظلومين .

ارسل الفريق مالك عقار رسالة السيد الامام لصحيفة الصحافة الموالية لنظام البشير ، التي نشرتها في عددها بتاريخ يوم الخميس 24 أكتوبر 2013 … لإحراج السيد الإمام والشماتة فيه ، والتوكيد على إن السيد الامام اتى الفريق مالك عقار صاغراً ذليلاً .

حسادة كده ، وعشان تاني ؟

تجاوز السيد الامام هذه الصغائر ، وسافر الى كمبالا حيث قابل الفريق مالك عقار وقادة الجبهة الثورية .

اقترح السيد الامام على قادة الجبهة الثورية عقد مفاوضات في باريس في اغسطس 2014 ، للوصول الى اتفاق بين حزب الامة والجبهة الثورية ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب السودانية المتوفرة … إتفاق يقود للسلام الشامل العادل والتحول الديمقراطي الكامل .

ثانيا :

في يوم الجمعة 8 أغسطس 2014 ، في باريس ، أصدر حزب الأمة والجبهة الثورية السودانية إعلان باريس للتسوية السياسية الشاملة ، وغير المستنصرة بالأجنبي ، في السودان .في الاعلان ، التزمت الجبهة الثورية بنبذ الخيار العسكري الهجومي ، ونبذ المطالبة بتقرير المصير لدارفور والمنطقتين … في اول سابقة في تاريخ عمل الحركات المسلحة .

وأذن مؤذن في الخرطوم .

طالب اهل النظر بتكريم السيد الامام بالانواط والنياشين ، وتسميته ابن السودان البار ، تقديراً لنجاحه فيما لم تاتي به الاوائل .

ورشحت جامعة الاحفاد السيد الامام لنيل جائزة نوبل للسلام .

بدأ السيد الامام غاراته الدبلوماسية في رياح الدنيا الاربعة ، مبشراً برسالة اعلان باريس للحل السياسي للمسألة السودانية ، فقد لبنت الشجرة السودانية وحان قطافها .

ثالثاً :

في ذات الوقت ، جاهد السيد الامام في توسيع تحالف قوى اعلان باريس باتصالاته بكل من القى السمع وهو شهيد ، حتى البطل عبدالواحد النور .

في يوم الأربعاء 3 ديسمبر 2015 ، وبفضل مجاهدات السيد الامام الاسطورية ، تم التوقيع في اديس ابابا على ميثاق تحالف قوى نداء السودان ، من ( كل ) مكونات المعارضة بجناحيها المدني والمسلح ومنظمات المجتمع المدني والإنساني … حزب الأمة ، تحالف قوى الإجماع الوطني ، الجبهة الثورية ، مبادرة المجتمع المدني ، تحالف نساء السودان من بين مكونات معارضة أخرى .

إنضم البطل عبد الواحد النور وكذلك القائد عبدالعزيز الحلو لتحالف قوى نداء السودان ، مما يؤكد إجماع ( كل ) مكونات المعارضة عليه .

رابعاً :

دعى تحالف قوى نداء السودان لإقامة السلام الشامل العادل والتحول الديمقراطي الكامل من خلال عقد مؤتمر تحضيري في أديس ابابا لكل قوى المعارضة ونظام البشير ، وبمشاركة الاتحاد الافريقي كوسيط .

يتفق مؤتمر اديس ابابا التحضيري على إجراءات عقد المؤتمر الدستوري الجامع في الخرطوم ، بدون اي وساطة خارجية ، للإتفاق على تكوين حكومة إنتقالية للأشراف على كتابة دستور إنتقالي ، وأجراء إنتخابات نزيهة ، لتكوين نظام جديد بهياكل جديدة وسياسات جديدة ووجوه جديدة .

خامساً :
أرسل السيد الامام ، باسم تحالف قوى نداء السودان 6 رسائل مسجلة مع الإقرار بالإستلام إلى 6 جهات كما هو موضح أدناه :

  • الرسالة الأولى للوسيط مبيكي ، لكي يسرع في عقد الاجتماع التحضيري .
  • الرسالة الثانية لنظام البشير ، ليتجنب شنشنة أخزم ، وما أدراك ما شنشنة أخزم ؟

    • الرسالة الثالثة للمجتمع الدولي ، للضغط على الرئيس البشير المطلوب للعدالة الدولية ، لتفعيل قرارات تحالف قوى نداء السودان،برفع عصا العدالة الدولية لمن عصى ، خصوصاً بعد إمتثال الرئيس الكيني كينياتا لطلب إستدعاء محكمة الجنايات الدولية له ، ومثوله أمام قضاتها الثلاثة في أكتوبر 2014 .
    • الرسالة الرابعة للمعارضة بشقيها المدني والمسلح ، لتتدبر في أسطورة الرماح التي تأبي تكسراً إذا إجتمعن ، وإذا إفترقن تكسرت آحاداً ؟
      • الرسالة الخامسة لأحزاب التوالي وبالاخص لحزب مولانا السيد محمد عثمان الميرغني ، للإكتفاء من مغانم ( كشكش تسلم ) المادية ، فقد بشمن وفنيت العناقيد ؛ ولا مفر من ركوب سفينة نوح قبل أن يفور التنور .
    • الرسالة السادسة للقادة الوطنيين المنشقين عن حزب الأمة ، الذين أصبح أباطهم والنجم ؛ وصاروا في مواجهة مع الشعب السوداني مُمثلاً في ( نداء السودان ) وليس فقط ضد حزب الأمة .
      سادساً :
      في ديسمبر 2014م ، ومباشرة بعد توقيع السيد الامام مع آخرين على نداء السودان ، فتح الرئيس البشير بلاغات جنائية ، تصل عقوبتها الى الاعدام على السيد الامام وبقية الموقعين على ميثاق نداء السودان .
      في مايو 2015م ، وبعد ضغط من ادارة اوباما ، الغى الرئيس البشير البلاغات الكيدية الموجهة ضد السيد الامام وبقية الموقعين على ميثاق نداء السودان .
      سابعاً :
      في يوم السبت 17 مارس 2018 ، في باريس ، انتخب تحالف قوى نداء السودان ، وبالإجماع ، السيد الامام رئيساً للتحالف .
      في يوم الثلاثاء 3 ابريل 2018 ، فتح الرئيس البشير عشر بلاغات ضد السيد الامام ، تتعلق ب ( الاشتراك الجنائي ، تقويض النظام الدستوري ، التحريض ضد الدولة ، إشاعة الفتن ، التجسس ، نشر الأخبار الكاذبة ) ، بالإضافة للمادتين 6/5 من قانون مكافحة الإرهاب… وهذه وتلك تهم تصل عقوبة بعضها للإعدام.
      لا تزال هذه البلاغات مفتوحة ولم يتم شطبها رغم مرور اكثر من 5 شهور على سقوط هبل في يوم الخميس 11 ابريل 2019 .
      في يوم الخميس 15 نوفمبر 2018 ، عادت الى الخرطوم الدكتورة مريم المنصورة للتحضير لعودة السيد الامام للوطن رغم تهديد الرئيس البشير له ولها بالقبض والمحاكمة بتهم تصل عقوبة بعضها للاعدام ، حال وصولهما الخرطوم .
      ثامناً :
      في يوم الاربعاء 19 ديسمبر 2018 ، الموافق للذكرى ال 64 لاعلان استقلال السودان من داخل البرلمان في يوم الاثنين 19 ديسمبر 1955 ، عاد السيد الامام للخرطوم غير ابه بتهديد الرئيس البشير له بالقبض والمحاكمة ، لمواصلة المطالبة بحقوق الشعب السوداني من الداخل الجغرافي .
      في نفس يوم عودة السيد الامام ، هبت عجاجة ثورة ديسمبر 2018 من عطبرة في يوم الاربعاء 19 ديسمبر 2018 ، وتواصلت نيرانها لكل قرى وحضر بلاد السودان .
      في يوم الثلاثاء اول يناير 2019 ، انضم السيد الامام ومعه تحالف قوى نداء السودان لتحالف قوى اعلان الحرية والتغيير … التحالف الجامع لكل قوى المعارضة المدنية والمسلحة ، ناقص حزب مولانا السيد محمد عثمان الميرغني .
      ايد السيد الامام حكومة الرئيس حمدوك وطالب كل القوى المعارضة في تحالف قوى نداء السودان وتحالف قوى اعلان الحرية والتغيير بدعم حكومة الرئيس حمدوك ، وبلا تحفظ ، تحسباً لمؤامرات الابالسة الكوزالجويد المتمسلمين .
      تاسعاً :
      في يوم الاربعاء 18 سبتمبر 2019 ، قدم السيد الامام استقالته من رئاسة تحالف قوى نداء السودان مبرراً الاستقالة بأن ( المرحلة الحالية تتطلب مراجعات للمواقف، بما في ذلك هيكل نداء السودان وتحالفاته مع القوى الوطنية الأخرى … وأرجو أن نجتمع بأعجل ما يكون لبحث الهيكلة الجديدة والخيارات المتاحة الآن ) .
      في يوم الاحد 29 سبتمبر 2019 ، في منتجع العين السخنة في مصر ، اجتمع تحالف قوى نداء السودان حسب طلب السيد الامام . اتخذ التحالف كثيراً من القرارات المهمة ، من بينها إنتخاب رئيساً لتحالف قوى نداء السودان في محل السيد الامام .
      يواصل السيد الامام عمله عضواً فاعلاً وفعالاً في تحالف قوى نداء السودان ، وفي تحالف قوى اعلان الحرية والتغيير ، وفي دعم حكومة الرئيس حمدوك ، وبلا تحفظ ، حتى نهاية الفترة الانتقالية في يوم الخميس 17 نوفمبر 2022 .
  • عاشراً :
    كفانا الروائي العالمي الطيب صالح ، وهو ادرى ، عن استعراض ما يقوله التاريخ عن السيد الامام ، بأن قال مقولته التي سارت بها الركبان ، والتي لخصت سيرة ومسيرة السيد الامام في كلمتين ، تزن كل كلمة منهما اطنانأ من الذهب الخالص المُصفى ، وهما :

  • آخر العمالقة .
  • السيد الامام عملاق في كشكول رائع من المرجعيات الباذخة .
    وكفى بنا حاسبين .
الوسوم ثروت-قاسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*