المعلمة الأميركية إيفون ميسون: لم أر طوال 17 عاماً أخطاءً لغوية كما في رسالة ترمب

خطاب ترمب
  • 04 يونيو 2018
  • لا توجد تعليقات

رصد – التحرير:

ظلت الأميركية إيڤون ميسون تعمل طوال ١٧ عامًا معلمة للغة الإنجليزية بإحدى المدارس بولاية فلوريدا، في الشهر الماضي أرسل إليها البيت الأبيض خطابًا موقعاً بيد الرئيس ترمب يشكرها فيه على تعليقاتها بشأن أحداث إطلاق النار، التي راح ضحيتها أكثر من ١٥ طالبًا، ويشرح الدور الذي اضطلع به الرئيس بعد معرفته الأحداث المؤسفة.

“إيڤون” لم ترد على الرسالة، لكنها أمسكت بقلمها، وعلقت على الأخطاء اللغوية التي امتلأ الخطاب بها، ثم أرسلتها إلى البيت الأبيض بعدما نشرت صورة من الرسالة بحسابها الخاص على الفيسبوك بالتصحيحات التي قامت بها، وعلقت على ما فعلته أنها طوال الـ ١٧ عامًا التي قامت فيها بالتدريس، لم تر كل هذا الكم من الأخطاء بورقة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.