الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على المحتجين

بسبب حادث مروري: تجدد المواجهات بين الشرطة وأهالي التكينة

جانب من المواجهات
  • 01 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

تجددت المواجهات بين قوات الشرطة وأهالي قرية التكينة بالجزيرة لليوم الثاني، وعاد الأهالي إلى إغلاق الطريق القومي الخرطوم ود مدني، وتحويل مسار الحركة عبر الطريق الشرقي، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين بكثافة حتى داخل صيوان العزاء، الذي تزامن مع وصول جموع من أهالي منطقة العسيلات إلى قرية التكينة لتقديم واجب العزاء، والوقوف بجانب المحتجين.

ونجحت الشرطة في فتح الطريق القومي بعد وصول تعزيزات شرطية من الحصاحيصا، وقوة من شرطة الاحتياطى المركزي لضمان سير الحركة بعد تفريغ المحتجين.

وكانت المواجهات اندلعت أمس الأحد (30 سبتمبر2018م)، بسبب وفاة الناشط المجتمعي بالقرية خالد الطيب محمد إثر حادث حركة بشارع الخرطوم – مدني أمام قرية التكينة بمحلية الكاملين، وفور وقوع الحادث تجمع عدد من مواطني القرية، وقاموا بحرق البص السفري، وإغلاق الطريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.