مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم: المبادرة تكونت انبثاقاً من ثورة الشعب وتأييداً لمطالب الحرية والسلام

  • 11 مارس 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

أعلنت تأييدها إعلان الحرية والتغيير

أوضحت مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم أنها تعمل بمعزل عن لجنة منبر الحوار والسياسات بجامعة الخرطوم التي أسسها مدير الجامعة في 19 يناير 2019م، بعد تأسيس المبادرة، وذلك على خلفية الخبر المتداول بالوسائل الإعلامية اليوم عن لقاء لجنة الحوار والسياسات بالجامعة برئيس الجمهورية.

وقالت المبادرة في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم الاثنين (11 مارس 2019 م): “لقد تم تكوين مبادرة أساتذة جامعة الخرطوم في ديسمبر 2018م انبثاقاً من ثورة الشعب وتضامناً معها، وتأييدا لمطالب الحرية والسلام والعدالة والمطالبة بتنحي النظام الحالي فوراً دون شروط، والشروع في الانتقال السلمي للسلطة”.

وأشار البيان إلى تعاون جمع كريم ومقدر من أساتذة الجامعة، تحت مظلة هذه المبادرة، على صياغة مبادرة للانتقال السلمي للسلطة، وتمّ إعلانها عبر مؤتمر صحافي، وترجمت إلى عدة لغات، فضلاً عن نشرها عبر الوسائط المختلفة، والتوقيع عليها من قرابة السبعمئة أستاذ من الجامعة.

ولفتت المبادرة إلى تكوين عدة لجان لوضع آليات لتنفيذ هذا الانتقال وصياغة برامج وتوصيات تنموية واقتصادية وخدمية وتقديمها للحكومة الانتقالية المقبلة، وذلك من باب المساهمة بالرأي وتقديم النصح والمشورة.

وأكدت المبادرة أنها ذكرت في أول بيان لها أنها تؤيد المبادئ التي ينص عليها إعلان الحرية والتغيير، ومازالت على هذا المبدأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.