طالبوا بنصيبهم من رسوم “الكرتة”

مواطنو العبيدية ينظمون وقفة احتجاجية لإيقاف التعامل بمادة السيانيد في تخليص الذهب

تراب بداخله ذهب
  • 07 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

بربر- التحرير:

نظم مواطنون بمنطقة العبيدية، في محلية بربر، بولاية نهر النيل، وقفة احتجاجية سلمية، طالبوا خلالها السلطات المحلية بإيقاف التعامل بمادة السيانيد في تخليص الذهب، لما لها من أضرار صحية على الإنسان والحيوان.

وقال مواطنون إن المنطقة تعاني من التدهور الكبير في الأوضاع البيئية، ونقص الخدمات الضرورية في الصحة والتعليم والمياه، خصوصاً بعدما  زادت الكثافة السكانية، بسبب توافد أعداد كبيرة من المواطنين إليها،  للبحث والتنقيب عن الذهب.

وأشار أهالي مناطق العبيدية إلى أن الزيادة  في الكثافة السكانية شكلت عبئاً إضافياً، على الخدمات الأساسية المحدودة لإنسان المنطقة، ورأوا أن المنطقة تشهد تدهوراً في الخدمات، بسبب الاهمال المتعمد من رئاسة المحلية، بالرغم من أن المنطقة تعتبر أكبر مورد لإيرادات المحلية وتدعم خزانة المحلية بمليارات الجنيهات يومياً، من الرسوم المفروضة على شركات التعدين والمُعدنين.

وأضاف أهالي المنطقة أن وقفتهم الاحتجاجية جاءت بعدما تجاهلت السلطات مطالبهم وشكاويهم المتكررة، والتي يأتي في مقدمتها المطالبة بوقف التعامل بمادة السيانيد في تعدين الذهب، ووقف الرسوم المفروضة على بوابات دخول الحجر إلى الطواحين وخفض بنود التحصيل المفروضة إلى 50 في المئة، مع إعطاء المنطقة نصيبها من هذه الرسوم، بأن تدفع الشركات التي تشتري  “الكرتة” ( تراب يوجد بداخله الذهب) ما قيمته 2000جنيه على كل “قلاب” ( سيارة تحمل الرمال) لصالح المنطقة.

أضف تعليقاً