حملة لا للعنصرية لا للتمييز تدين خطاب حياة عبد الملك ضد أهل دارفور

1
  • 29 مارس 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :محمد حسيب

دانت حملة (لا للعنصرية لا للتمييز) ما وصفته ب “الخطاب العنصرى القبيح الذى وجهته المدعوة حياة عبد الملك ضد أهل دارفور”، مطالبة في الوقت ذاته بوضع قوانين صارمة لمحاسبة أمثال حياة تتسق مع شعارات الثورة التى تنادى بالحرية والسلام والعدالة.

وقالت الحملة في بيان تحصلت عليه (التحرير) اليوم الأحد (29مارس 2020م): “إن شعارات الثورة لا يمكن ان تتحقق في ظل العنصرية ونشر خطاب الكراهية، وترك أمثال المدعوة حياة عبد الملك المحسوبة على النظام البائد يلعبون هذا الدور الكريه على مرأى ومسمع الجميع دون أن يرمش لهم جفن”.

وأوضح البيان أن الإسلاميين هم من رسخوا للعنصرية التى سادت فى العهود السابقة خاصة فى عهد الإنقاذ حتى يمكنوا لنظامهم ويفرضوا سيطرتهم.

وناشدت الحملة جميع فئات الشعب السودانى بالوقوف ضد العنصرية، ومطالبة حكومة الفترة الانتقالية بوضع قوانين رادعة يتم تطبيقها على كل من يلجأ للعنصرية.

وكانت حياة عبد الملك قد بثت تسجيلاً بررت فيه لعمليات القتل التي كانت تتم عبر طائرات الانتنوف ضد أهل دارفور، وقالت: “إن الفسق والفجور والبلاء والوباء كله يأتي من دارفور وأنهم رخصاء وعملاء، وأن هذا السم بدأ منذ عهد محمد أحمد المهدي”، وأضافت: “دارفور لازم تمشي خلصونا وقكونا منها لأنه ما عندها علاقة بالسودان، واتلمينا برعايا غرب أغريقيا بدارفور “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*