لا يادكتور اكرم

  • 05 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

صلاح الحويج


احاول أن تتجنب توجيه اي نقد للحكومه او الوزراء ودائما ماابحث لهم عن الاعذار واخرها قبل قليل تصديت لاحد الزملاء من كتاب الاعمده لنقده الدكتور اكرم وزير الصحه ولكنني اجد نفسي مضطرا لتوجيه النقد لدكتور اكرم لتبريره السماح لاستقبال جثمان الراحل الدكتور عادل الطيار بمطار الخرطوم ووالله لو سمح باستقبال الجثمان ودفنه في السودان لما انتقدته ولكن أن يبرر هذا الاستقبال والسماح للطائرة بالهبوط في المطار واستثنائها فهذا عين العيب لماذا؟
قبل ايام انتقل ابن خالتي المرحوم الطيب سليمان للدار الاخرى بالقاهرةوهو واحد من اكبر رجال الاعمال في السودان ورجل بر واحسان وذهب وفد من الاسرى على راسه الفريق اول كمال عبدالمعروف ابن اخته وعمر الحسن الحويج لمقابلة البرهان وهو ايضا يمت بصلة قربى له وطلبوا منه السماح بنقل الجثمان من القاهرة وقال البرهان بان هذا الامر سيسبب له حرجا اذا سمح بالاستثناء وتفهم الوفد ذلك وتم دفنه هناك وظل المرافقون وعددهم ثلاثه وعشرين من ابنائه واشقائه حتى الان بالقاهرة
كيف يادكتور اكرم تكسر الحظر ولاتراعي الوضع في السودان بل تكسر قرار سيادي وتحاول التبرير له وهو تبرير فطير بقولك أن الحظر للاحياء وان الطائرة تم تعقيمها وان القرار قرار اسرة ونقابه
يادكتور اكرم لا تجعلوا موقفنا ضعيفا عند الدفاع عنكم وتحسسوا خطواتكم وقراراتكم قبل اتخاذها
رحم الله جميع امواتنا واموات المسلمين

الوسوم صلاح-الحويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*