طالب بإقالة الوالي لفشله

“الإجماع الوطني” يدعو جماهير ولاية الخرطوم إلى الخروج إلى الشارع للمطالبة بحقوقها

  • 05 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دعا تحالف قوى الإجماع الوطني جماهير ولاية الخرطوم إلى “الخروج إلى الشارع للمطالبة باسترداد حقوقهم الأساسية في الحياة، والعيش الكريم”، والمطالبة بإقالة والي الولاية عبد الرحيم محمد حسين “لفشله في قيادة الولاية، والتعامل بالقدر المطلوب من الاهتمام لإيجاد الحلول اللازمة لأزمات المياه والنفايات، وتردي الأحوال الصحية وقطوعات الكهرباء، وتفاقم مشكلة المواصلات، ونقص الخبز وتردي نوعيته”، وطالبت قوى الإجماع في بيان لها الثلاثاء (4 يوليو 2017م) مواطني الولاية بالخروج إلى الشارع بالتظاهر السلمي؛ حتى ينتزعوا حقوقهم الأساسية في الحياة، ويعبروا عن رفضهم سياسات التجويع وإهدار الكرامة .

ولفت التحالف في بيانه الذي حصلت على نسخة منه (التحرير) إلى “ما تعانيه الولاية منذ وقت طويل من أزمات متفاقمة ومتكررة أرهقت حياة المواطنين”، وأشار إلى “أنها تمثلت في تفاقم أزمة المياه بشكل غير مسبوق في أغلب محلياتها”، مدللا على ذلك بما تعانيه محليات أم درمان خلال اليومين الماضيين من أزمة حادة في مياه الشرب كانت سبباً في إغلاق عدد من المدارس في اليوم الثاني من بداية العام الدراسي.

ونوه تحالف قوى الإجماع في بيانه “بتراكم النفايات، واختلاطها بمياه الأمطار في ظل عجز الولاية الكامل، وشركاتها العاملة في (الوساخة)؛ مما أسهم في توالد البعوض والأمراض، فضلاً عن تردى الأحوال الصحية، وانهيار قطاع الصحة في أغلب المستشفيات الحكومية؛ إضافة إلى تردي مؤسسات التعليم العام لصالح الخاص”.

واشار التحالف إلى “الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي من دون الإعلان عن برمجة للقطوعات، فضلاً عن أزمة الخبز، وتردي نوعيته، ونقص وزنه، دون أي رقابة من مسؤولي الولاية التي برعت قواتها الخاصة في استخلاص الجبايات، ومطاردة الفريشة وبائعات الشاي”.

التعليقات مغلقة.