معبرة عن تعازيها.. الخارجية الأثيوبية: لا يوجد سبب للعداء بين السودان وأثيوبيا

  • 01 يونيو 2020
  • تعليق واحد

الخرطوم - التحرير :

أبدت وزارة الخارجية الأثيوبية انزعاجها لما وصفته بحادثة 28 مايو على طول المنطقة الحدودية بين اثيوبيا والسودان، وقدمت تعازيها، وعبرت عن تعاطفها العميق مع أسر الضحايا في البلدين.

وقال بيان من مكتب المتحدث الرسمي باسم الخارجية الاثيوبية انه “بروح تسعى لاحتواء الوضع على الأرض وتجنب أي توتر إضافي، تحث الوزارة على أن يعمل البلدان معاً من خلال الآليات العسكرية القائمة لمعالجة الظروف المحيطة بالحادث، والتحقيق المشترك فيها، وتعتقد الوزارة اعتقاداً قوياً أنه لا يوجد سبب يجعل البلدين يدخلان في عداء، وتدعو إلى استمرار التعاون الوثيق بين الإدارات المحلية والإقليمية المجاورة لضمان السلام والأمن في المنطقة الحدودية”.

وأكدت الخارجية الاثيوبية أن أفضل سبيل لمعالجة مثل هذه الحوادث هو الحوار الدبلوماسي القائم على أسس العلاقات الودية والتعايش السلمي بين البلدين”.

وكانت القوات المسلحة السودانية اصدرت بياناً يوم الخميس أكدت فيه تعدي مليشيات اثيوبية تدعمها قوات اثيوبية على مناطق داخل الحدود الدولية للسودان، واشارت فيه الى استشهاد ضابط في الجيش وعدد من المدنيي،ن بما في ذلك اطفال وجرح آخرين. وقال بيان القوات المسلحة ان دماء هؤلاء ستظل تشتعل حماية للتراب الوطني.

رد واحد على “معبرة عن تعازيها.. الخارجية الأثيوبية: لا يوجد سبب للعداء بين السودان وأثيوبيا”

  1. يقول اسماعيل محمد خير عباس ( ابوالصادق ):

    ما هذا الاسلوب الرخيص الذي صار يلازم الثقافة السودانيه وما هذا النفاق والافك والحقد الدفين تملأ الساحات ما هذا الاخلاقيات المنحطة التي دخلت على السودان اين دور الاعلام اين رجلات الصحافه افقد السودان الزمة لقول الحق ونشر الفضيلة بين المجتمع من اين جاؤا هؤلاء الافاكون لم لانسمع نرنامع اعلامي يدين نشر روح الكراهية والاساءات والشتائم التي لا تليق بامه وتدعي الاسلام اي بشر هؤلاء اين ولدوا وكيف تربوا اكان بين بشر ام كلام ولدوا في العراء وتربوا على القمامه لك الله يا سودان المثل والاخلاق الله لا كسب اليمين ولا الا الشمال الذي اخرجوا مثل هذا الصنف ابذيئ من البشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*