شكت في تدهور قواه العقلية وأن ذاكرته مُسحت

أم الناشط بوشي هددت بالانتحار فأطلق سراحه وأمين سعد

بوشي
  • 01 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:
أطلق جهاز الأمن والمخابرات الوطني سراح الناشطين محمد حسن بوشي وأمين سعد مساء أمس (الأحد 30 إبريل 2017م)، بعد اعتقال دام أكثر من ثلاثة أشهر.
وكانت والدة بوشي هددت مؤخراً بأنها ستنتحر إذا لم يطلق سراح ابنها، وأبدت خشيتها على أحواله الجسدية والعقلية، وذكرت في رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي نقلتها بعض الصحف الصادرة الأحد أنها لمست في زيارتها الأخيرة له تدهوراً كبيراً في صحته. وقالت (ابني بدأ يودر لقيته لا يستطيع أن يجمع خلاص، ولدي ذاكرته مسحت)، وإن لم يكن لديكم وسيلة لإنقاذه، فأنا بصفتي أماً لا أستطيع تحمل هذا الوضع، مهددة بالانتحار حال اقتنعت أنه لا يوجد من يستطيع أن يوقف ما يحدث لابنها، وناشدت أصدقاءه والقوى المختلفة بالتحرك.

يذكر أن بوشي تعرض للاعتقال أكثر من مرة بسبب مواقفه السياسية المعارضة للنظام.
واعتقل عضو الهيئة العامة لقوى الإجماع الوطني، وعضو حزب حشد الوحدوي أمين سعد في أواخر يناير الماضي من أمام المركز العام للحزب الشيوعي في الخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*