روسي في إحدى شركات التعدين أطلق النارعلى المواطنين

“الاتحادي” يتضامن مع مواطني الباوقة ويطالب بتحقيق بشأن مقتل وجرح مواطنين

محمد سيد أحمد
  • 05 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

الباوقة -الخرطوم – التحرير:

أعلن الحزب “الاتحادي الديمقراطي الأصل” تضامنه مع مواطني الباوقة بولاية نهر النيل، في الأحداث التي شهدتها المنطقة (الأحد 4 مارس) وراح ضحيتها عدد من المواطنين ما بين قتيل وجريح.

وطالب الحزب بفتح تحقيق شامل وعاجل حول تلك الأحداث، وأن يشمل ملف الشركة التي يرفض المواطنين وجودها بوادي السنيقر بالمنطقة.

وحذر الناطق الرسمي باسم الحزب محمد سيد أحمد سر الختم في تعميم صحافي اليوم (الاثنين 5 مارس) من مغبة استخدام العنف المفرط تجاه المواطنين العزل وإطلاق النار عليهم من قبل الأجانب أصحاب الامتياز بالشركة

وكان معتمد محلية بربر عبدالمنعم الصائم أعلن في تصريحات صحافية إصابة ستة مواطنين جراء إطلاق ناري من موقع الشركة الروسية، في وادي (السنقير) شمال غرب محلية بربر، لكنه قال إن  من الصعب تحديد من أطلق النار على المواطنين هل هي (الشرطة أم الروس).

وأكد أهالي المنطقة من خلال “قروبات” التواصل الاجتماعي أن عاملاً روسياً في إحدى شركات التعدين عن الذهب أصاب 6 مواطنين بالرصاص، إثر احتجاج سببه النزاع على وادٍ غني بالذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*