ندد بـ” مواقف النظام الرعناء” وأكد تمسكه بإزالة النظام الغاشم

“الأمة القومي”: حياة الدومة في خطر ومنعه من السفر “شروع في القتل”

محمد عبد الله الدومة
  • 08 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

أم درمان – لندن – التحرير:

أكد حزب الأمة القومي أن “الوضع الصحي للأستاذ محمد عبد الله  الدومة نائب رئيس الحزب  يستوجب متابعة طبية وبصورة عاجلة، خاصة أنه سبق أن أجرى فحوصات وتلقى علاجاً بالقاهرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، كما أن فترة الاعتقال في ظل ظروف قاسية وسيئة للغاية في سجن شالا قد ضاعفت معاناته من ألم الظهر، ونصحه الأطباء بالتدخل الجراحي”.

جاء هذا في بيان أصدرته الأمانة العامة للحزب اليوم ( 8 مارس) ، وتلقت ” التحرير” نسخة منه ،وقال الحزب إن جهاز أمن النظام  (نظام الرئيس عمر البشير) منع الأستاذ محمد عبد الله الدومة نائب رئيس حزب الأمة القومي ورئيس هيئة محامي دارفور من السفر اليوم الخميس 8 مارس الحالي إلي القاهرة، والتي يقصدها مستشفياً، بعد اعتقال دام لأكثر من شهر، كما تم مصادرة جواز سفره بلا سند قانوني”.

ورأى ” الأمة” أن ذلك يأتي ذلك مع تزايد إجراءات التضييق على الحريات والانتهاك لحقوق الانسان والترهيب من قبل أجهزة أمن النظام الديكتاتوري”.

وأضاف أنه ” ازاء هذا الصلف والاستبداد يؤكد (الحزب) أن هذا المنع يعرض حياة الدومة للخطر، ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن النظام قد تجاوز دستوره الذي خطّته يداه،  والقانون الدولي، والأعراف السودانية، وجميعها  تكفل حق التنقل والسفر”.

وقال الحزب ” إننا نرفض هذا التصرّف اللاإنساني واللاأخلاقي”، وأعتبره ” شروعاً في القتل مع سبق الاصرار والترصد، أُتخذه النظام وجهاز أمنه في حق المناضل محمد عبد الله الدومة، والحزب يحذر من مغبة هذا الظلم والعسف، ويحمل النظام سلامة الاستاذ الدومة.”

وطالب الحزب منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المحلي والاقليمي والدولي بإجراء تحقيق شفاف بشأن  سلوك النظام ومنعه  المواطنين من السفر.

وشدد على أنه “لن يستسلم الي طغيان النظام، وسيسعى بكل الوسائل السلمية في سبيل حماية قياداته وكوادره”، ودعا كل القوى السياسية والمدنية الي حملة مناصرة واسعة في مواجهة إجراءات منع سفر المواطنين”.

كما جدد حزب الأمة القومي “تمسكه بموقفه المبدئي بإزالة هذا النظام الغاشم (نظام البشير) لصالح نظام جديد، ورأى “أن مثل هذه المواقف الرعناء  ( منع السفر) لا تزيده الا ثباتاً وصموداً واقداماً في طريق خلاص الوطن من الطغمة المتجبرة والمستبدة، و في سبيل تحقيق تطلعات شعبنا المشروعة في الحرية والعدالة والديمقراطية والعيش الكريم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*