أول اجتماع يجيز لائحة تضبط عمل اللجنة التنفيذية

رابطة الصحافيين بلندن: محمد الشريف رئيساً وهنادي عثمان نائبة للرئيس وعاطف الياس سكرتيراً عاماً

بعض أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة مع رئيس لجنة الانتخابات علي محمود حسنين
  • 03 أبريل 2018
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

أعلنت اللجنة التنفيذية الجديدة لـ”رابطة الصحافيين والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة وايرلندا ” أنها اختارت قيادات الرابطة بالإجماع، وقالت إنها انتخبت الأستاذ محمد الشريف رئيساً للرابطة، و الأستاذة هنادي عثمان نائبة للرئيس، والأستاذ عاطف الياس سكرتيراً عاماً للرابطة.

وتم انتخاب الأستاذ نميري حسين سكرتيراً مالياً و الأستاذ عباس حسن أحمد نائبا له، والأستاذ عمر عبدالعزيز سكرتيراً للثقافة والمناشط ، والأستاذة جدية عثمان نائبة له،  والاستاذة ليلى ابراهيم سكرتيرة  للتدريب والعلاقات الخارجية ، ولم يتم انتخاب مسؤول لسكرتارية الموقع الالكتروني، وأعلن أنه سيتم في وقت لاحق اختيار من يتولى مسؤولية الموقع.

وأوضحت اللجنة التنفيذية أن اجتماعها الأول الذي عقد السبت ( 31 مارس 2018 ) كان قانونياً وحضره (8 أعضاء في اللجنة التنفيذية) وهم  عمر عبدالعزيز، وعاطف الياس، وعباس حسن احمد، وهنادي عثمان، وليلي إبراهيم، وجدية عثمان، ونميري حسين، وقالت إن عضوة اللجنة التنفيذية أثيلات سليمان غابت عن الاجتماع بسبب السفر، وأنه تم تسجيل استقالة عضوة اللجنة سلمى التجاني، وعضو اللجنة شرف يسن، وذكر بيان اللجنة أن الاستقالتين تمتا عبر “واتساب” ، وأن اللجنة قررت أن تطلب منهما  تقديم الاستقالة كتابة أو عن طريق البريد.

وفي أول خطوة عملية للجنة الجديدة تمت إجازة لائحة قدمها محمد الشريف (الرئيس الجديدة للرابطة) لتكون مرجعية لعمل اللجنة التنفيذية، بعدما جرت مناقشتها، وتعديل بعض بنودها.

وتشير ” التحرير” إلى أن اللجنة التنفيذية السابقة للرابطة، التي تولى رئاستها الأستاذ شرف يسن ونائبه الأستاذ محمد المكي أحمد وسكرتيرها العام الأستاذ مصطفى سري حققت انجازاً كبيراً ومهماً بوضع أول دستور لرابطة الصحافيين والإعلاميين، وكانت الجمعية العمومية الأخيرة أجازته.

كما نجحت اللجنة التنفيذية السابقة في وضع الرابطة في قلب دائرة النشاط الثقافي في العاصمة البريطانية عبر ندوات مهمة أشرف على تنظيمها سكرتير الشؤون الثقافية الشاعر الصادق الرضي، و نجحت اللجنة السابقة أيضاً في التعبير ببيانات عدة عن دعمها لقضايا الشعب السوداني في الحرية والعدالة والعيش الكريم، إضافة إلى فتح نافذة للتواصل الاجتماعي عبر ( واتساب).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*