أكدتا رغبتهما في دفع العملية السلمية

“العدل والمساواة” و”تحرير السودان” تحملان الحكومة مسؤولية انهيار مفاوضات برلين

مناوي وجبريل
  • 18 أبريل 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حملت حركتا العدل والمساواة وتحرير السودان الحكومة السودانية مسؤولية انهيار جولة المشاورات التي جرت في برلين في الفترة من (16 إلى 17 أبريل 2018م)، وما يترتب على ذلك من إطالة أمد معاناة المواطنين خصوصاً من النازحين واللاجئين.

وقالت الحركتان في بيان حصلت (التحرير) على نسخة منه اليوم: “إن الجولة جاءت مواصلة لمشاورات سابقة بصدد البحث عن السبل الكفيلة لتنشيط العملية التفاوضية؛ بغرض التوصل إلى اتفاق يمهد الطريق للدخول في مفاوضات سياسية شاملة لمعالجة قضية دارفور في إطار السعي إلى حل الأزمة السودانية”.
وأكدتا حضورهما هذه الجولة من المشاورات بنية صادقة ورغبة أكيدة لدفع العملية السلمية، إلا أن الجولة انتهت دون إحراز أي تقدم بسبب مواقف الحكومة المتعنتة، وعدم إبداء أية مرونة تجاه عملية السلام.

وتجدر الاشارة إلى أن المشاورات بين الطرفين كانت تحت رعاية لخارجية الألمانية ومنظمة برهوف، بحضور ممثلين لحكومات الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة والنرويج، والممثل الخاص للأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، ورئيس بعثة اليوناميد، والوسيط المشترك لعملية السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*