نظيره المصري: تقارب الرؤى بيننا في جميع القضايا

بعد لقاء السيسي .. وزير الخارجية: الرئيس المصري أصدر توجيهات واضحة بأن تكون العلاقة بين البلدين محكومة بمرجعية شعبية

  • 30 مايو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

قال وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، إنه اتفق مع نظيره وزير الخارجية المصري سامح شكري على تفادي أي أزمات بسبب التناول الإعلامي السلبي بين البلدين.

وأشار الدرديري خلال حديثه في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية المصري الثلاثاء ( 29 مايو 2018م) بالقاهرة إلى أنه التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي أصدر توجيهات واضحة بأن تكون العلاقة بين البلدين محكومة بضوابط وأسس تعود لمرجعية شعبية.

وقال: “إننا اتفقنا ألا تتكرر الأزمة الأخيرة بسبب التناول الإعلامي السلبي”.

وأكد الدرديري ضرورة إطلاع الشعبين المصري والسوداني عما يدور في الاجتماعات واللقاءات المشتركة بين البلدين، عن طريق إطلاع الإعلام على تفاصيل تلك اللقاءات.

وكشف الدرديري أنه ستعقد قمة في أكتوبر المقبل بين الرئيسين المصري والسوداني في العاصمة الخرطوم، موضحاً أن المباحثات التي جرت مع نظيره المصري كانت ذات بشفافية ومصداقية، وتطرقت إلى مشكلات وادي النيل.

وقال: “الخلافات بين البلدين لا يمكن أن يسمح لها أن تعيق متابعة ما حولنا في العالم، ولا تفرق مصر والسودان، وسوف يتم الحرص على ذلك قولا وفعلا”.
وأكد الوزير الخارجية المصري أن اللقاء تطرق للعلاقات المشتركة، وتكثيف آلية التشاور السياسي كل شهر، موضحاً أنه سيجري العمل على إزالة أي عقبات، والتنسيق فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية والأمنية.

وقال: “جرى الاتفاق على الآليات الأخرى ومنها الاجتماع الرباعي بين وزيري الخارجية، ووزيري مخابرات البلدين، والتحضير للجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان”.

وأشار شكري إلى أنه تطرق ونظيره السوداني إلى ملف سد النهضة الإثيوبي، والأوضاع في جنوب السودان، مؤكدا تقارب الرؤى في جميع القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*