مشيرة إلى أن الإجراء يؤكد عدم مصداقيه النظام

“الإصلاح الآن”: الأمن يرفض إقامة ندوة معلنة حول قانون الانتخابات دون إبداء أي أسباب

حسن رزق
  • 14 يوليو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

قالت حركة (الإصلاح الآن) التي يتزعمها القيادي المنشق عن حزب المؤتمر الوطني غازي صلاح الدين: “إن جهاز الأمن منع الحزب من إقامة ندوة خاصة بقانون الانتخابات كان مقرر لها أن تعقد اليوم السبت (14 يوليو 2018م) بقاعة طيبة برس بالخرطوم”.

وحسب بيان صدر عن مسؤول الدائرة السياسية بالحركة خالد نوري فإن السلطات رفضت قيام الندوة المعلن عنها في وقت سابق، وكان مركز طيبة برس محداً ليكون موقعاً لإقامتها، وكان من المقرر أن يخاطبها نائب رئيس حركة “الإصلاح الآن” حسن رزق، بجانب القيادي والبرلماني في حزب المؤتمر الشعبي كمال عمر، ورئيس المجلس المركزي في حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ.

وقال البيان: “إن المؤتمر الوطني في الوقت الذي يحاور فيه الأحزاب عبر لجانه للتوافق حول قانون الانتخابات المزمع قيامها عام 2020، يواصل جهازه الأمني تكميم الأفواه وكبت الحريات”.

وأشارت (الإصلاح الآن) في بيانها إلى أنها “ظلت تتابع التصديق الخاص بالندوة لمدة ثلاثة أيام، ورفضت السلطات الأمنية قيامها دون إبداء أي أسباب، برغم استيفاء الإجراءات القانونية حسب الدستور”، وقال البيان: “إن هذا الإجراء يؤكد عدم مصداقيه النظام وحسن نواياه لقيام انتخابات شفافة حرة ونزيهة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*