معظمهن فقدن الزوج والابن والأب

رئيسة مبادرة (لا لقهر النساء) لـ (التحرير): شريحة كبيرة من النساء يعملن في صمت وخوف من (الكشات)”

إحسان فقيري
  • 29 يوليو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكدت رئيسة مبادرة (لا لقهر النساء) القيادية بالحزب الشيوعي السوداني د. إحسان فقيري أن سياسات الإنقاذ الاقتصادية وسياسات التمكين والخصخصة وتشريد العاملين واتباع روشتة صندوق النقد الدولي جعلت معظم المجتمع السوداني يعيش تحت خط الفقر، فضلاً عن أن سياسة زرع الصراعات قد ساهمت في وجود شريحة كبيرة من النازحات في المعسكرات.

ونوهت فقيري في حوار مع (التحرير) إلى أن معظم هؤلاء النسوة فقدن الزوج والابن والأب، وأصبحن بلا عائل، فلجأت المرأة إلى ابتداع حرف كثيرة لا تحتاج إلى مؤهلات خاصة كـ(عمل الطعام، والشاي، والحياكة، والأعمال اليدوية الأخرى).

وأبدت د. إحسان أسفها لمطاردة النساء العاملات بتهم مختلفة وحرمانهن من الاستقرار بدلاً من مساعدتهن بتمليكهن مظلات تقيهن الشمس والأمطار، وعمل إجراءات صحية أخرى لهن، وقالت: “إن هذه الشريحة من النساء يعملن في صمت و خوف من (الكشات)”. نص الحوار ينشر لاحقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*