أرجأت ظهوره بعد هدوء الأحوال

الحركة الشعبية تنفي مقتل الحلو وتتبرأ من اتهامها بتصفية المنشق عبود كارب

عبدالعزيز الحلو
  • 11 أغسطس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكدت الحركة الشعبية شمال عدم صحة ما جرى تداوله من أخبار وبيانات بمواقع التواصل الاجتماعي، باسم الحركة الشعبية، تزامنت مع الأحداث بقيادة المنشق جقود مكوار، التي تحدثت عما أسمته الطريقة المريبة التي أُغتيل بها العميد عبود كارب، في إشارة إلى اتهام الحلو بتصفيته، فضلاً عن الادعاء بمقتل قائد الحركة عبد العزيز الحلو في اشتباكات مع مجموعة جقود مكوار في كاودا.

 واتهمت الحركة في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم السبت (11 أغسطس 2018م) المجموعة المنشقة بتصفية العميد عبود كارب، وقالت إن ما تم نشره بتلك المواقع لا يمت للحقيقة بصلة، وأبدت الحركة أسفها على وقوع بعض أنصار المنشق جقود في الفيديو الذي نصبه لهم النظام وزبانيته الذين كان لهم القدح المعلى في تأجيج الصراع، وتوسيع هوة الخلاف بين مكونات قيادة الجيش الشعبي.

وأقرت الحركة بمحاسبتها العميد عبود كارب إسماعيل، متهمة المنشق جقود مكوار بالتجروء على رئيس الحركة، وإملاء توجيهاته عليه عبر العميد عبود الذي تم اعتقاله بواسطة استخبارات الجيش الشعبي، وبعد التحريات اعترف وسرد حقائق مخطط جقود وجهات أخرى، من ضمنها نظام الخرطوم، ودولة مجاورة، وقادة سابقون منشقون للانقلاب على قائد الحركة الفريق عبد العزيز آدم الحلو.

وقال البيان: “حتى لا يتم افتضاح وكشف مخطط المنشقين الجدد قامت عناصر مندسة تابعة للمنشقين بتصفية العميد الأسير عبود كارب، بعد علمهم بأن العميد قد كشف أمرهم”، وأشار البيان إلى قيامهم بمحاولة الهجوم على رئيس الحركة بهدف اغتياله، حينما دارت اشتباكات عنيفة تكبد فيها المنشقون خسائر فادحه، وأكد البيان نجاح عملية إخلاء رئيس الحركة، وعدم إصابته بسوء كما جرى الترويج، وأعلنت أن الحلو سيظهر عبر مؤتمر صحفي سيعقده بعد هدوء الأحوال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*