باعته الحكومة للتجاني السيسي

أهالي بري اللاماب المعتصمون: الحكومة ظلمتنا وباعت ميداننا ولن نسمح باستمرار الظلم

التجاني السيسي
  • 23 أكتوبر 2018
  • تعليق واحد

الخرطوم- التحرير:

دخل مواطنو بري اللاماب في اعتصام مفتوح بعد تغول نافذين على ميدان بالمنطقة، وأعلنوا الحرب على الحكومة بضربات على النحاس – عرف قديم عند اهالي المنطقة -.

وقال المواطنون: “ان منطقة بري من اكثر المناطق التي تعرضت للظلم في الولاية”، ونوهوا إلى أنها منطقة أجدادهم، والميدان متنفس لأطفالهم، وطالبوا بخطة إسكانية أسوة بمناطق اخرى، كما طالبوا الجهات ذات الصلة بإيقاف العبث بميدانهم.

ويقول مواطن وناشط ببري: “الاعتصام المفتوح مستمر حتى حسم قضية الميدان”، وتابع: “تعرضنا للظلم من الحكومة مما جعلنا نحس بالغبن”.

وكشف عن نزع سابق لعدد من المزارع من قبل الحكومة مقابل الميدان الحالي، كتعويض على النزع الذي تبلغ مساحته اكثر من 4 آلاف متر، ويضيف: “بعد 3سنوات فوجئنا بمنح تجاني السيسي رئيس السلطة الإقليمية لدرافور 1173 متراً من ارض الميدان، وناهض شباب المنطقة ذلك، وتم نزع كل متعلقات السيسي على الأرض، واعتبرنا ان الامر قد حسم، وعاد الميدان لأهله، ولكن تفاجأنا قبل بضعة ايام بظهور مواطن يدعى عبود يمتلك مساحة السيسي، وعلمنا فيما بعد ان السيسي باع المساحة له، وتم الاتصال بمدير عام الأراضي، الذي نفى بيع جزء من الميدان، وذهبنا إلى معتمد الخرطوم، الذي اتصل بحضورنا على وزير التخطيط العمراني الذي حدد يوم الأحد لحسم القضية، وحينما اتصلنا عليه في التاريخ المحدد لم نجد اجابة”.

قال عضو لجنة تطوير بري مهدي عبدالهادي: “قمنا بحفر الميدان ليتم تسويره كاملاً، وسيتم استثماره كخدمات للحي، خاصة أن الحي لا توجد به مستشفى ولا قسم شرطة”.

رد واحد على “أهالي بري اللاماب المعتصمون: الحكومة ظلمتنا وباعت ميداننا ولن نسمح باستمرار الظلم”

  1. يقول عبد المنعم كرار بله:

    يدعون بأن الخرطوم ليس لديها أهل ولذلك يحاربون كل المناطق القديمة اﻷصلية التي يسكنها اهل الخرطوم …البراري.والجريفات والقوز والرميلة ليغيروا مﻻمحها والنركيبة السكانية فيها كما حدث في المقرن وغرب النيل….
    لكن هيهات….نموت وﻻ نفقد ارض اﻷجداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*