حتى لا تتكرر مقاطعة انتخابات 2010

الاتحادي الأصل يحذر المؤتمر الوطني من استخدام أغلبيته في البرلمان لتمرير قانون الانتخابات

محمد سيدأحمد
  • 18 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حذر الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من مغبة تمرير قانون الانتخابات الحالي دون توافق سياسي وإجماع حوله واستخدام المؤتمر الوطني لأغلبيته في البرلمان، حسبما ألمح بذلك في آخر تصريحاته بعبارة (المضطر يأكل لحم الخنزير).

وقال أمين التعبئة السياسية بالحزب محمد سيدأحمد سرالختم: “إن المؤتمر الوطني يحاول قيام انتخابات مماثلة لانتخابات 2010، التي علق عليها رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني بعبارة ساخرة متسائلاً عن الجماهير التي استقبلته حينها بمدينة كسلا (هل ابتلعها القاش).

وأضاف سر الختم أن “انتخابات 2020 لن تكون مثل 2010 محذراً من محاولة تمرير القانون الحال، مني دون إشراك القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وإدراج ملاحظاتهم واستصحاب آرائهم”.

وشدد على أن القانون الذي تم سحبه من جلسات البرلمان يجب أن يعود إلى تحت القبة بعد استيعاب بنوده لآراء القوى السياسية حتى لا تتكرر مقاطعة انتخابات 2010، وتخلف نتائج كارثية مثل التي حدثت وما زال الشعب السوداني يدفع ثمن أنانية المؤتمر الوطني.

التعليقات مغلقة.