قال: شالو قروش الناس ختوها في البنوك

حميدتي: “الشعب السوداني صبر والبقول غير كدا منافق والحكومة والمسؤولين الكبار فاسدين”

  • 25 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

قال  قائد قوات الدعم السريع حميدتي قبل قليل (25 ديسمبر 2018م) في طيبة الحسناب : “الشعب السوداني صبر والبقول غير كدا منافق والحكومة والمسؤولين الكبار فاسدين، وهم العاملين الازمة، وداسين قروش الناس، ولازم يتحاسبو، ودا ما اتفاقنا معاهم. زمان قالو لينا اسحبو السلاح من الناس سحبناهو، شالو قروش الناس ختوها في البنوك، ووبهددهم بالسلاح عشان مايطالبو بي قروشهم”.

واتهم قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي مسؤولين بالدولة بالتسبب في أزمة عدم توفر السيولة بالبنوك وطالب بمحاسبة الفاسدين منهم وقال (لي يوم الليلة مسألة البنوك دي مافهمنا الزول يخت قروشو مايلقاها ليه وأضاف الحكاية دي فيها انة ودعا لمحاسبة المتسببين فيها).

وتساءل حميدتي: “لماذا نمنع الناس قروشهم”، وأضاف: “الكلام ده فيه تلاعب وفيه مشكلة”، وأردف: “ده ما المتفقين عليه”.

وقال: “مافي زول ود مصارين بيض ولا ود مصارين زرق”، وأكد رفضهم لهذا الحديث، “وكان قبلناه ربنا بحاسبنا عليه”.

وطالب حميدتي خلال مخاطبته الاحتفال باستقبال الكتيبة الخاصة القادمة من الحدود في دارفور يوم الثلاثاء بطيبة الحسناب الدولة بتوفير الخدمات للمواطن، والايفاء بواجباتها، وأثنى علي صبر الشعب، وقال: “من يتحدث عن عدم صبر الشعب منافق”.

ودعا إلى رقابة الأسواق ومحاربة الجشع. وقال حميدتي: “الكلام دا فوقو انه نحن لينا سنة ماجبنا عربية، القوات المسلحة ما باعت شي القروش دي بتمشي وين؟

وأضاف: “نحن تاني مابنفقد زول، نحن فقدنا اكتر من الواقفين ديل، تاني مابنفقد زول”، وأعلن رفضهم التلاعب بارواح الناس، “ومافي تاني دا ود فلان وده ود فلان”.

واردف: “من غشنا ليس منا”، وقال: “انا لا اهدد ولكن تاني تلاعب مافي”. واوضح حميدتي “أن القوة دي اصلا جاية قبل ما تحصل حاجة وهي ماجايه لي زول ولا جاية ترهب زول”.

وأكد أن هناك مندسين ومتمردين، وتعهد بحسم المهربين، والوقوف لهم بالمرصاد، ودعا الأحزاب إلى مراجعة حساباتها، وقال: “نحن الولاء اعلناه مع القوات المسلحة “،واستدرك: “لكن لازم حل واضح، ولابد أن يكون هناك حل حقيقي”.

وقال حميدتي: “هناك قنوات شغالة مديدة حرقاني”، واضاف: “مهمتنا حماية البلاد، ونحن ما سفهاء، عندنا اولاد واسر، والله كان فرطنا القيامة تقوم”.

وحذر الشعب من سماع السياسيين، وذكرهم بالسوريين. ووجه قواته باللبس الموحد ليكونوا معروفين، وقال: “الاعلام بتكلم ما دايرين نهدد زول، لكن البتكلم فينا تاني مابنخليه”، وأضاف: “لازم تكونوا واضحين تاني ما بنقبل زول يلبس ملون عشان نتعرف وتاني فوضة مابنقبلها”.

التعليقات مغلقة.