السلطات تحاول عرقلة توحيد قوى المعارضة

 طالت قياداته.. قوى الإجماع الوطني: حملة الاعتقالات لن  توقف المد الجماهيري

  • 28 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

 

الخرطوم _  التحرير :

أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني أن الأجهزة الأمنية وفي خطوة استباقية للإعلان الرسمي عن توحيد قوى المعارضة في جبهة عريضة للتنسيق لإسقاط النظام، شنت  حملة من الاعتقالات وسط قيادات تحالف قوى الإجماع الوطني  ليلة أمس الخميس (27 ديسمبر 2018م)، حيث تم اعتقال كل من:  التجاني مصطفي،  ود.جمال إدريس، والباشمهندس صديق يوسف، ومحمد ضياء الدين،  وحمد موسي،  ورحمة عتيق ، وفتحي صديق،   ود.بابكر محجوب،  وكمال السني،  وأحمد حضرة، ومحمد عباس.

و أشار تحالف قوى الإجماع الوطني في تعميم صادر عنه اليوم الجمعه (28 ديسمبر 2018 )، إلى ان الأجهزة الأمنية كانت قد اعتقالت قبل هذه المجموعة أمين الأمانة السياسية لنداء السودان د. محمد حمد سعيد ،وعضو اللجنة السياسية لنداء السودان محمد سيد أحمد.

وأكد التحالف في تعميمه أن الاعتقالات لم ولن توقف المجهودات المبذولة لتوحيد قوى المعارضة ولن تعرقل المد الثوري  الذي  بدأ  في  العاصمة وفي كل مدن و اقاليم السودان، وقال: “إن هذا المد سيتواصل بارادة الجماهير وفي مقدمتهم  الشباب، حتى اسقاط النظام وتحقيق البديل الديمقراطي”.

التعليقات مغلقة.