استنكر محاصرة داره

الحزب الشيوعي ينفي قيادته الاحتجاجات ويؤكد أنه جزء منها

  • 21 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

نفي الحزب الشيوعي قيادته وتوجيهه الاحتجاجات التي اندلعت مؤخراً بالبلاد، واكد أنه جزء منها كبقية مكونات الشعب السوداني، واستنكر الحزب اقتحام السلطات داره ومحاصرتها ساعة كاملة، واقتحام عدد من دور حزب البعث.

وأبدى سكرتير الحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب في مؤتمر صحفي بدار الحزب بالخرطوم اليوم الاثتين (21 يناير  2019م) استغرابه من إقرار النظام بالفشل، وإصراره الشديد في الوقت ذاته على الاستمرار في الحكم، وقال: “إن هذا شئ يحدث أول مرة في التاريخ”.

واستنكر عضو اللجنة المركزية بالحزب د. صدقي كبلو  استمرار ارتفاع نسبة التضخم، وأكد أنها لن تتراجع إلا بزوال النظام الذي يصر على برنامج اقتصادي فاشل، وسخر كبلو من تصريحات  وزير الطرق حاتم السر التي قال فيها “إن الصفوف ستكون في الصلاة فقط”.

وكشف مكتب الإعلام المركزي بالحزب الشيوعي عن اعتقال 380 من النساء في منطقتي بري والسوق العربي فقط خلال الاحتجاجات الأخيرة،  وقال: “تم الافراج عن 200 منهن”، وأكد المكتب أن عدد المعتقلين من الشباب يتجاوز هذا الرقم، ولفت إلى  أن  47 شخصاً قتلوا  خلال الاحتجاجات في العاصمة والولايات، موضحا أن 28 سقطوا في مدينة القضارف، و4 في عطبرة، و4 في الخرطوم، و2 في الجزيرة أبا، وشهيد واحد في كل من بربر وكريمة،  وأشار إلى أن النظام اعترف فقط بـ 34 شهيداً.

وأشار  المكتب إلى الجهات التي أدانت سلوك النظام، وطالبت بمحاسبته، تمثلت في دول الترويكا والاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة (مفوضية حقوق الإنسان ومنظمة هيوامن رايتس ووتش)، إضافة إلى 30 حزباً من دول العالم المختلفة، وتضامن أكثر من 12 مدينة  من أوروبا وأمريكا وكندا واستراليا و30 حزباً شيوعياً، وحركة تقدمية وديمقراطية وعمالية واحتجاجية.

وقال: “إن عدد المعتقلين وصل إلى الألف  معتقل  منذ اندلاع الأحداث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*