فيصل محمد صالح: قناة 24 تفارق المهنية وأصبحت في مقدمة تاتشرات الإنقاذ

  • 31 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

استنكر الكاتب والصحفي فيصل محمد صالح فصل المذيع حاتم التاج من عمله بقناة سودانية 24 بسبب ترحمه على “شهداء الثورة”.

وقال  فيصل في صفحته على فيسبوك: “ان هذا الموقف يضع الفضائية التي يديرها الإعلامي الطاهر حسن التوم “في مقدمة التاتشرات التي تقاتل باسم حكومة الإنقاذ”.
وتحت عنوان حاتم التاج وسودانية 24 كتب فيصل قائلاً:

“تريثت في التعليق حتى أتأكد من خبر إيقاف مذيع برنامج الرياضة حاتم التاج من العمل بفضائية سودانية 24 لأنه ترحم على شهداء الثورة في إحدى حلقات البرنامج، وقد تأكدت لي المعلومة.

أظن أن فضائية سودانية 24 ، التي يملكها السيد وجدي ميرغني ويديرها الأستاذ الطاهر حسن التوم قد حسمت خياراتها تماماً، وحددت موقفها في مقدمة التاتشرات التي تقاتل باسم حكومة الإنقاذ.

لا أعلم كيف تم وضع سياسة التحرير في القناة، ومن وضعها، لكني أعلم ، وقد سألت، أن مسألة أن القناة هي خط الدفاع الأول عن الإنقاذ لم يخطر بها أي من العاملين بها عند توقيع العقد، وبالتالي لم ترد في السياسة التحريرية للقناة.

وبالتالي هي الموقف الشخصي للزميل الأستاذ الطاهر حسن التوم مدير القناة، لكنه صار موقف القناة كلها.

ولكي أكمل شهادتي، فأنا شخصياً استفدت من الفرص التي أتاحها لي الأخ الطاهر في برامجه، سواء حتى تكتمل الصورة، وحال البلد، وانطباعي عن تلك المرحلة أن الطاهر، رغم اختلاف الرؤى والمواقف، كان يدير برامجه بمهنية واحترافية عالية.

ثم، ومع بدء الاحتجاجات، ولأسباب يراها. قرر أن يرمي ذلك وراء ظهره، وأن يقتدي بنماذج محمد موسى وعزمي مجاهد وصاحب قناة الفراعين توفيق عكاشة. تحول البرنامج لفواصل من الصراخ والهياج وتبني أكاذيب واختلاقات الأجهزة، وهو شئ لا يشبه الإعلام. ولا يشبه أداء قنوات تقول أنها مستقلة، ولا يشبه في الأول والآخر تاريخ من الأداء المهني الجيد صاحب برامج الطاهر حسن التوم المتعددة.

قرار إيقاف حاتم التاج يضع الختم الرسمي على قناة سودانية24 ،ويحولها، ليس لقناة حكومية أو رسمية، لكن أبعد من ذلك…أبعد بكثير”.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*