من يوميات الثورة: دافع عن شاب مصلٍ فشقوا رأسه

  • 07 فبراير 2019
  • تعليق واحد

كتب عبدالإله طه القدال موضحاً ما حدث له: “أذن أذان العصر، وذهبنا للصلاة، وفي أثناء الصلاه جاءت التاتشر وفكت البمبان غرب استاد الموردة.

ارتكزت التاتشرات في باب مسجد استاد الموردة. بعض المتظاهرين دخلوا حرم المسجد. أول ما انتهت الصلاة قلت للمصلين: نحنا جينا نصلي، ومام كن نحتجز رهائن. طلعت اول زول، ومعي بعض أعمامك.

وقفت مع ناس التاتشر؛ لأنهم مسكوا واحد من الشباب لابس (رداء)، قالوا لي: ده هس بصلي. قلت ليهم: والله انا دخلت المسجد لقيتو قدامي، وصل جواري، وفي هذا الأثناء جاتني حاجه في رأسي، ولا اشعر إلا بالدم يسيل بغزارة من راسي
والله علي ما اقول شهيد”.

عبدالاله طه القدال

7 فبراير 2019

رد واحد على “من يوميات الثورة: دافع عن شاب مصلٍ فشقوا رأسه”

  1. يقول عماد:

    حسبنا الله على الظالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*