لكم الحب أيها الثوار

  • 18 فبراير 2019
  • 11 تعليق

آسيا المدني

لكم التحية إخوتي الثوار الأحرار.

وأولادي وهج الثورة، وبناتي ألقها، لكم الحب. صناع الثورة .. ثورة ديسمبر.. ثورة عارمة، نتاج ثورات متراكمة كالبراكين التي تعلم الناس هندسة العمل بنظرية؛ لكي يكون لعملك أثر فيمن حولك فامنحه وقتاً كافياً ليكتمل، وخطط لحصاد ثمرته، وان طالت مدته.. فكل بركان له زمن طويل حتى يصل لدرجة الثوران؛ فوصلت ثورة البركان ذروتها. وتفجرت غضباً ضد الطغاة الفاسدين.. ضد الظالمين القتلة.. في كل مدن وقرى السودان سجل فيها الشباب أجمل البطولات وأشرس التضحيات. ضحوا بالنفيس والغالي…. دماء سالت. ضرجت تراب الوطن عبقت الأجواء بمسكها الفواح.. وأرواح طاهرة صعدت الي ربها راضيه مطمئنة تنقل لأهل السماء ظلم أهل الأرض، وحناجر هنا تهتف “تسقط بس”.

رص العساكر رص.. وأي كوز ندوسه دوس.. هذه هي عباراتهم السلمية التي أصبحت أسلحة فتاكة  للنظام، وأفقدته صوابه، وهدت أركانه، وقوضت سلطته، وأصبح عاجزاً في إدارة شؤونه، فكان كل همة مطاردة الشباب.. فض المظاهرات التي لا يمكن احتواءها والمسيرات الهادرة كالزئبق المسكوب (شديد التوتر السطحي) خاصية الزئبق …
أحبتي الأعزاء.

ثوار بلادي يرفعون أصواتهم عالية لنبذ العنصرية البغيضة، وإقصاء الآخر عندما يقولون العسكري المغرور كل البلد دار فور، ولسان حالهم يقول:

 أنا سوداني انا كل اجزائه لنا وطن إذ نباهي ونفتتن

نتغنى بحسنه ابدا دونه لا يروقنا حسن

ثورة ديسمبر مثال للوحدة.. إذ تماسك وتلاحم فيها كل شرائح الشعب السوداني شباباً وشيبة رجالاً ونساءً.. صغاراً وكباراً.. وضربوا المثل الأروع في التفاني والإخلاص والمشاعر النبيلة تجاه الوطن يعلمون العالم درساً في الانتماء والوطنية.

ولا ننسى السودان المهجر الذي ألهبته الثورة، وأججت فيه حب الوطن وروح الانتماء والحنين وسحر المكان. فهم يقولون أيها الناس نحن من نفر عمروا الأرض حيثما قطنوا…
يذكر المجد كلما ذكروا وهو يعتز حين يقترن 

حكموا العدل في الورى زمن يا ترى هل يعود ذا الزمن

 ردد الدهر حسن سيرتهم ما بها حطة ولا درن 

فتنادوا وهبوا بجميع تخصصاتهم لنصرة السودان، منهم من تظاهر أمام السفارات، وسجلوا الاحتجاجات في مواقع صنع القرارات العالمية، ومنهم الصحفيون وأصحاب الأقلام الذين هرعوا الي القنوات ودور الصحافة لإيصال صوت الثوار إلى آخر مدى، وعكس الحقائق بما يدور في الساحة السياسية في ظل التعتيم الإعلامي الي أن عرف العالم قضية الثوار العادلة وحقهم المشروع في التظاهر وإسقاط النظام.

أحبتي القراء

تعلمت من ثورة ديسمبر ليس بالضرورة ان تصبح شاباً أو شيخاً ليذكر التاريخ بطولاتك، فأطفالها سجلوا أسماءهم في كبد التاريخ بحبر دمائهم. وعلمونا مصطلح الثورة يعني وداع الذل والصمود مستمدين ذلك من الكنداكات ربات الحجال، مدركين ذلك بأن الله سيغير بإذنه من حال الكيزان إلى أحسن حال أحبتي.

وقد أدركنا عميقاً أن السودان منبع العز والشموخ ومهندس الثورات السلمية.
وإلى اللقاء في مقال آخر في السياق نفسه إلى ذلك الأوان أتمنى الآن:

تسقط بس 



الوسوم آسيا-المدني-

11 رد على “لكم الحب أيها الثوار”

  1. يقول د الطيب مكي:

    شكرا مربية الاجيال والكاتبة النابغة حفيدة الأمراء والمجاهدين الاستاذة اسيا المدني كلمات تفيض بالمعاني التربوية والصور الثوريه التي الهبت خيال الأمهات والاباء والشعوب في المنطقة
    فعلا اولادنا وبناتنا اثبتوا جسارة ونحتوا عبارات موحية بالدلالات والإشارات الاي عبرت عن المرحلة ووعيها ومطالبها في التنمية والحريّة والسلام والعدالة

    • يقول آسيا المدني مسقط سلطنة عمان:

      لكم التجله الأخ الحبيب دكتور الطيب حاج مكي على كل جميل القول الذي اسديته لي والكلام في الثوره انتم ويشهد الله كم ناصرتم الثوار ابناءكم بالاقلام والاراء والعمل المتواصل بصمت وصبر شديدين.. وكم خدمتموها إعلاميا.. لإعلاء شانها.. وعكس صداها لآخر مدى. نسأل الله أن ينصر الثوار.. ويحقن الدماء الذي مازالت نازفه ونترحم على امواتنا والشفاء لجرحانا والعز للسودان والسقوط والردى للبشير والأمن والإخوان وكل من أراد لشعب السودان الذل و الهوان لك التحيه والتقدير اخي الإنسان.

  2. يقول احمد السنوسي:

    الله يعزك و يكرم نزلك علي هذه المقالة الوطنية الشاملة لتي حوت الكثير عن جيل التضحيات و الصمود السوداني في وجه الطاغية الظالم و نظام الشمولية من الحرامية و سارقي قوت الشعب و لك خالص الشكر و التقدير اميرتنا الغالية تسلمي و يسلم يراعك

    • يقول آسيا المدني مسقط سلطنة عمان:

      تحية شكر واجلال الأخ الحبيب استاذ احمد السنوسي على تعليقكم الجميل الذي يثلج الصدر ثورة ديسمبر من أكبر الثورات في التاريخ ولكنها صادفت أشباه الرجال قليلي المروءة والشهامة صادفت أناس همهم السلطة ولو على جثث الشباب كله. وانتم يشهدلكم التاريخ بأنكم تظاهرتم كثيرا أمام البيت الأبيض لإيصال صوت الثوره للمجتمع الدولي… ورفعتم شعارات الثوره عاليه لكم التحيه ونسأل الله النصر المبين…. . تسقط بس

  3. يقول رانيه حسن الياس من سدني استرالياتقدير الأديبه الراقيه آسيا المدني:

    لك التحيه والتجله اختي الحبيبه الأديبه آسيا المدني على مقالك الذي يعبر عنا جميعا نسأل الله النصر للثوار ولنا جميعا.. غبتي عنا كثيرا حتى توجسنا خيفة عليك قلنا لعل المانع خير. نتمنى جمعا…. تسقط بس

    • يقول آسيا المدني مسقط سلطنة عمان:

      لك حبي اختي العزيزه رانيه لك الموده اولا اطمانك انا بخير وعافيه. هنالك ظروف حالت بيني بين الظهور في التحرير لفترة تقارب الشهر.. ولكن اوعدكم الا انقطع عنكم كثيرا لك المودة.. أما عن الثوره نسأل الله أن يسدد خطى الثوار وينصر السودان على الكيزان الاشرار.. وان شاء الله الخلاص قريب هم غير معجزي الله..
      لكم الود

  4. يقول العالم أحمد دقاش:

    التحية والتقدير للأميرة آسيا المدني.. مقال جميل ورائع يصنف ضمن مدخلات الثورة بل أنه زغرودة نحتاج سماعها من وقت لآخر .. فصناع الثورة بمختلف توجهاتهم السياسية و فئاتهم العمرية يستحقون أن نقف لهم شكراً وتقديراً بل التحية لكي أنتي على أهتمامك بشباب الثورة وتخصيصك مثل المقالات الداعمة الرائعة .. سلم قلمك

    • يقول آسيا المدني مسقط سلطنة عمان:

      التحيه والتجله للأخ الحبيب و الكاتب المبدع الاستاذ العالم احمد دقاش على المتابعة المستمرة والاطراء الجميل والكلام في الثورة. وانتم لكم اسهاماتكم الواضحة في دعم الثورة والثوار.
      ثوره السودان تحرك السواكن وشباب السودان يجعلون الحجر ينطق لجسارتهم لهم التحايا الطيبات والنصر المؤيد.. ونسأل الله يسدد خطاهم ونعيش الصبح الجميل.

  5. يقول رقيه بنت الرجوب نواكشوط:

    لكم التحيه اختنا الأديبه آسيا المدني.. نحن افتقدناك كثيرا… رغم اننا قلوبنا معكم في السودان نكتم أنفاسنا للذي يحصل في سودان العلم وشهامة الرجال ومروءة النساء وشجاعة الصغار قبل الكبار أين هم أهل الرأى والبصيره من الجيش السوداني من حقن الدماء وتنحي مجرم الحرب.. لكم الله ونسأل الله أن ينصر أهلنا في بلد المليون ميل وسلة غذاء كما درسناها في جغرافية أفريقيا

    • يقول آسيا المدني مسقط سلطنة عمان:

      لك التحيه والحب الخالص الاعلاميه الشهيره مذيعة القناة الأولى تلفزيون نواكشوط دكتوره الرجوب على اهتمامكم معايشتكم لحالنا ومساتدتكم لنا ونسأل ان يحل مشكله السودان بزاحة هذا النظام وينجي أفريقيا كل شرور حكامها.
      والحمد انا بخير واوعدكم لا اغيب عليكم كثيرا بإذن الله لك الموده

  6. يقول د أحمد الشنبلي كارديف ويلز المملكة المتحدة:

    لك السلام والتحيه الأديبه آسيا المدني شكرا على مقالك… شكرا على اهتمامك بالثوار هم وقود الثورة التي لا تنطفئ ابدا بإذن لله ونحن نتابعهم بكل فخر واعتزاز اما سودان المهجر سيعمل بكل مساعيه لدعم الثوار.. والنصر قريب بمشيئة الله. تسقط بس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*