اعتقال قيادات سياسية: المتظاهرون يكسرون الطوق الأمني ويخرجون في موكب “الرحيل”

  • 22 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات
قيادات “الحرية والتغيير” قبل اعتقالها

سرت جموع المتظاهرين  الذين أنطلقوا من استاد الخرطوم وموقف جاكسون الطوق الأمني الذي فرضته السلطات على منطقة وسط الخرطوم عند الواحدة ظهر الخميس (21 فبراير2019م) وخرجوا في تظاهرات حاشدة قابلتها السلطات بالقمع  مما دعا المتظاهرين إلى تحويل مسار موكبهم إلى مناطق جنوب الخرطوم، وقد كان مخططاً له التوجه نحو القصر الجمهوري بحسب دعوة قوى اعلان الحرية والتغيير.

وتمكن الموكب الضخم  الذي خرج من وسط العاصمة من السير باتجاه الجنوب في مسار مرّ بكل من الخرطوم 3 ونادي الأسرة، وواصل الموكب المسير حتى منطقة السجانة والحلة الجديدة.

وفي منطقة بري قامت السلطات بإنزال المواطنين من المركبات وتفتيشهم، وبالرغم من ذلك خرج مواطنو بري في تظاهرة حاشدة ، كما خرج مواطنو منطقة الشجرة وشمبات وأمبدة ،وسوق مدينة  أمدرمان وحي ودنوباوي وبانت.

وقبيل انطلاقة موكب وسط  الخرطوم اعتقلت الأجهزة الأمنية من أمام مسجد فاروق وسط السوق العربي  قيادات القوى السياسية المعارضة التي كانت تنوي المشاركة في الموكب، على رأسهم سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب،  ونائب رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي، والأمين العام لحزب الأمة القومي سارة نقد الله، ورئيس حزب البعث السوداني يحيى الحسين، والقيادي بحزب البعث محمد وداعة، وعضو تجمع المهنيين د.محمد يوسف أحمد المصطفى وآخرين، وقامت الأجهزة الأمنبة  بترحيلهم جميعا إلى مباني الأمن السياسي  بالخرطوم بحري . واعتقلت السطات أيضاً عدداً من المتظاهرين في موقف جاكسون بالخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*