الأولوية للتدخلات المنقذة للحياة

الأمم المتحدة: 804 ملايين دولار التكلفة التقديرية للمساعدات الإنسانية بالسودان

أحمد محمد آدم
  • 01 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

أعلنت الأمم المتحدة في السودان عن احتياجها إلى 804 ملايين دولار لتقديم مساعدات إنسانية لأربعة ملايين سوداني، وأطلق العون الإنساني في السودان اليوم (31 مايو 2017م) بمباني مفوضية العون الإنساني بالخرطوم الإستراتيجية الإنسانية المتعددة السنوات للأعوام 2017 -2019، وخطة الاستجابة الإنسانية للسودان لعام 2017، وذلك لتلبية الاحتياجات الإنسانية باستخدام نهج متعدد السنوات يهدف إلى العمل على تخفيض مستدام للاحتياجات، ومواطن التعرض للمخاطر؛ وقال مفوض العون الإنساني أحمد محمد آدم في حفل التدشين الذي حضره لفيف من وكالات الأمم المتحدة، والشركاء الإنسانيين: “نحن سعداء اليوم لتحقيق حدثين مهمين، هما: توقيعنا خطة المساعدات الإنسانية متعددة السنوات التي تعدّ الأولى في السودان ضمن الموجهات الجديدة للعمل الإنساني في السودان، ولتحقيق الربط المطلوب في الانتقال من المساعدات الطارئة إلى إعادة الإعمار والتنمية، ودعم جهود السلام”، وأوضح آدم “أن الخطة تستهدف أربعة مليون شخص من السودانيين واللاجئين في مجالات: الغذاء، والصحة، والتعليم وغيرها بتكلفة تقدر بنحو 804 ملايين دولار، وينتظر أن تجد استجابة من المانحين حتى تحقق أهداف الوصول إلى كل القطاعات العشرة”، مؤكداً في الوقت ذاته “انخفاض أعداد المستهدفين بنحو600 ألف عن العام الماضي”، وعدّ ذلك مؤشراً لتحسن الأوضاع الأمنية والإنسانية في السودان، وأشار إلى “أن اللاجئين من دولة جنوب السودان أعدادهم نحو900 ألف شخص موزعين على عشرة معسكرات، خصص لهم مبلغ 263 مليون دولار”.
يذكر أن خطة الاستجابة للعام الحالي تنفذها نحو 79 من الشركاء منهم 46 منظمة وطنية 24 منظمة أجنبية، إضافة إلى 9 من وكالات الأمم المتحدة.
وقال منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية بالإنابة في السودان عبدالله فاضل: “إن وضع الإستراتيجية الإنسانية المتعددة السنوات تم من خلال تعاون وثيق مع حكومة السودان، وتشير إلى أن لدى السودان احتياجات إنسانية جديدة، وأخرى طويلة المدى تتطلبان أنواعاً مختلفة من التدخلات”، واضاف “أنها تمثل التزاماً من جانب المجتمع الإنساني للتصدي بشكل أفضل للاحتياجات الطويلة المدى، والسعي إلى تحقيق خفض مستدام في الاحتياجات، وفي مواطن التعرض للخطر، والمخاطر”، وأوضح “أن الأولوية ستمنح للتدخلات المنقذة للحياة، لتلبية الاحتياجات الجديدة؛ بما يتماشى مع المبادئ الإنسانية”، وأضاف: “انه في الوقت الذي حدثت فيه موجات نزوح جديدة محدودة في عام 2017م، فإن الاحتياجات الإنسانية في السودان لا تزال كبيرة، إذ يحتاج 4.8 مليون شخص إلى المساعدات، بما في ذلك 2.3 مليون نازح. ويواجه الملايين من الناس عدم استتباب الأمن الغذائي، وسوء التغذية الحاد، وهم بحاجة إلى الحصول على الخدمات الصحية، وتحسين خدمات المياه والمرافق الصحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*