مؤكداً أن استهداف حفظة السلام من جرائم الحرب

مجلس الأمن يدعو الحكومة إلى إجراء تحقيق حول مقتل جندي فى قوات حفظ السلام

  • 03 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

أدان مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة (2 يونيو 2017م) “الهجوم الذي شنته جماعة مجهولة الهوية على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) بالسودان، والذي أسفر عن مصرع أحد حفظة السلام النيجيريين في الهجوم”.
ودعا المجلس في بيان صحفي “حكومة السودان إلى إجراء تحقيق كامل في الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة”.
وجاء في البيان أن “الهجمات التي تستهدف حفظة السلام قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي”.
وأكد المجلس دعمه الكامل لبعثة “يوناميد” داعياً جميع الأطراف في دارفور إلى التعاون الكامل مع البعثة، ومعرباً عن “التعاطف العميق والتعازي لأسرة الضحية، ولشعب نيجيريا وحكومتها، وللبعثة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*