مقدمة استقالتها.. د. مريم الصادق: الآلية الاقتصادية العليا في موت سريري

1
  • 21 مارس 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم -التحرير-محمد حسيب

تقدمت مقررة الآلية الاقتصادية العلياء نائب رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي باستقالتها من تكليفها مقررة للآلية التي كونتها الحكومة لمواجهة الأزمة المعيشية، ولفتت مريم إلى حالة الموت السريري الذي أصاب الآلية، وعدم عقدها أي اجتماعات أو اصدارها قرارات منذ أن تم تحويل رئاسة الآلية إلى رئيس مجلس الوزراء في 10 مارس الجاري.

وقالت د. مريم في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم السبت (21 مارس 2020م) إنها ل اتريد أن تكون في موقع لا عمل وطني فيه ولا خدمة تقدمها عبره، وحتى لا تكون شريكة في أي خداع أو تسويف للشعب السوداني.

وأشارت إلى تسريب محضر غير رسمي للاجتماع الثلاثي الذي انعقد في 5 مارس االجاري بدعوة من مجلس الوزراء وضم المجلس السيادي ومجلس قوى الحرية والتغيير وردود الأفعال التي وجدها التسريب من الرأي العام ومن الآلية نفسها.

وأوضحت مريم أن الحاضنة السياسية ممثلة في المجلس المركزي قررت بصورة جماعية في اجتماع رسمي روشتة مقدمة من قحت حوت رؤيتها لحل الأزمة المعيشية، ثم بدأ أفراد من قحت الهجوم على القرار الجماعي الذي شاركوا هم أنفسهم فيه.

التعليقات مغلقة.