مدني عباس ارجوك ترجل

  • 02 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

رمزي المصري

عندنا تم اختيار مدني عباس مدني وزيرا في الحكومة الانتقالية كثيرون وقفوا معه بشدة وكان العبد لله احد الذين ايدوا تعيينه بإعتباره احد ثوار الاعتصام . وكان أيقونه من أيقونات تجمع المهنيين ولا ينكر الا مكابر انه احد صناع ثورة ديسمبر المجيدة مع بقية المناضلين .

ولا ننكر انه أستلم وزارة لصيقة بمعاش الناس وهي وزارة التجارة والصناعة ..وهي وزارة معقدة المشاكل لانها ترتبط ارتباطا وثيقا بالخبز والسكر والدقيق والبصل والفول واللحوم ….الخ

ورفعنا سقف طموحاتنا لان احد ثوار ديسمبر سيكون مسؤولا عن معاش الناس .

وبدأنا الحلم المشروع ان الشعب سيرتاح من صفوف الخبز والغاز ويمكننا ان نتحمل صفوف البنزين لبعض الوقت طالما ان بطوننا مليئة برغيف مدني عباس !!!

وجاء مدني عباس وأمام حمدوك والعالم كله ألتزم ان الصفوف ستنتهي خلال ثلاثة اسابيع وقد اشفقت عليه لحظتها من هذه الوعد الخطير .. وإنقضت الثلاثة اسابيع و ربما قاربت الشهور الثلاثة ان تنتهي .. لا هو الذي ألتزم بوعده ولا هو الذي ترجل من منصبه !!

وكما قال احد النشطاء ان الاخ مدني لم يفشل في تأمين الخبز والسيطرة على اسعار السلع ولكنه فشل في عدم اعلان فشله !!!

الاخ مدني .. قصة الخبز والدقيق اصبحت قصة سخيفة ومكررة وأقسم لك وانا الذي اكتب لك .. انني فشلت وعلى مدى ثلاثة ايام متتالية من الحصول على قطعة خبز واحدة !! وانا اعيش في قلب العاصمة .. فما بال باقي اقاليم السودان وقراها ونحمدالله اننى من عشاق ( القراصة)

ومهما كانت مبرراتك .. نحن نعلم تمام العلم أنك ورثت تركة ثقيلة جدا ولكنك بنفسك اخترت هذه الوزارة الحساسة وكما قلت باركنا لك هذا الاختيار لأنك كنت الاقرب لنبض الثورة والثوار ولكن صدقني انت الان أقرب لتكون سببا ايضا لضياع ثورتنا العظيمة ..

امضيت معظم وقتك في البحث عن حلول للخبز واضعت للثورة دقائق ثم ساعات ثم ايام ثم شهور وفشلت في حل مشكلة الخبز

والادهى والامر من ذلك كله انك اهملت باقي مهام وزارتك وتهت وضعت في تفاصيل مشكلة الخبز فالتهبت اسعار كل السلع في السوق من ملح الطعام حتى كيلو اللحم الضأن .
لا انت الذي قمت بحل مشكلة الخبز ولا انت الذي نجحت في السيطرة على نار اسعار بقية السلع .

قل لي بحق السماء .. ماذا تنتظر يا مدني عباس مدني .. هل تنتظر اندلاع ثورة الجياع؟؟
صدقني اذا اندلعت هذه الثورة لن تجد فيها مقعدا للاستوزار .

ونحن وبحق هذه الثورة العظيمة وبحق من دفعوا ارواحهم ثمنا للكرسي الذي تجلس فيه انت الان وبحق الايام والليالي التي قضيناها معك في ساحة الاعتصام ..
نطلب منك ان تترجل اليوم وليس غدا .. وبحق كل ثوار بلادي نرجوك ان لا تكون سببا في ضياع ثورتهم … كنت احد اسباب نجاح الثورة فلا تكن سببا في ضياعها .

قطعا حمدوك لن يطلب منك الرحيل لانه مازال يأمل فيك وفي خططك ولكن وباسم الثوار انا اطلب منك ان ترفع الحرج عن حمدوك وتطلب منه ان يأذن لك بالرحيل … ارحل قبل ان تكون سببا في رحيل كل الحكومة
اللهم بلغت اللهم فاشهد


الوسوم رمزي-المصري

التعليقات مغلقة.