حيّت دورهم في الثورة.. جامعة الجزيرة تكرم “الأطفال فاقدي السند” وتوفر لهم المأوى

  • 09 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

قررت إدارة جامعة الجزيرة إيواء ( الأطفال فاقدي السند) بمدني بقاعة إبراهيم الكاشف، وتعهدت بتوفير مأوى لائق لهم يقيهم الإصابة بفيروس كورونا.

وتقود الجامعة بالتعاون مع حكومة الولاية ومنظمة أبطال الشوارع التطوعية مبادرة لإيواء ( الأطفال فاقدي السند).
ووجه البروفيسور محمد طه؛ مدير الجامعة، بتوفير أسِرّة ومبردات مياه، كاشفاً عن ترتيبات لتشغيلهم في مزارع الجامعة عبر التعاقد المؤقت.

وقال البروفيسور سامي محجوب؛ نائب مدير الجامعة، إن ” الأطفال فاقدي السند” كانت لهم بصمات واضحة إبان ثورة ديسمبر المجيدة، وأن عدداً منهم ( استشهد في صمت)، موضحاً أن قرار إغلاق المطاعم فاقم من أوضاعهم المعيشية، مؤكداً أن هذا أقل ما يمكن أن يُقدّم إليهم، مبيناً أن المستهدفين سيتلقون كذلك العناية الطبية اللازمة، ودعا قطاعات المجتمع المساهمة في المبادرة وفق ما هو متاح من إمكانيات.

وأشادت اللجنة الفنية الخاصة بالتصدي لجائحة كورونا بولاية الجزيرة برئاسة دكتور إيهاب عبد الله التوم مدير عام وزارة الصحة، بالمبادرة التي تبنتها منظمة أبطال الشوارع لإيجاد ماؤي للأطفال المتضررين من قرار قفل المطاعم التي كانوا يعتمدون عليها مصدراً لغذائهم، وثمنت اللجنة المبادرة التي اهتمت بشريحة عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.