رد الى / بروف هاشم محجوب

  • 18 مايو 2020
  • لا توجد تعليقات

محمدالفارس

بسم الله الرحمن الرحيم

17 مايو 2020

السيد عبدالفتاح البرهان هو رئيس مجلس السيادة حسب نصوص الاتفاق السياسي و الوثيقة الدستورية الموقعان من قبل المكونيين المدني ممثل في قوي اعلان الحرية و التغير و المكون العسكري ممثلا في المجلس العسكري سابقا الذي حل محلة مجلس السيادة .
الامام الصادق المهدي هو رئيس حزب الامة القومي و هو حكيم الامة و دارة مفتوحة للجميع ، و ليس المهم من يلتقي ، و لكن المهم ماذا يقول لمن يلتقي .
خذ مثالا في هذا الشهر المبارك التقي به رئيس الوزراء و وزير مجلس الوزراء ، وفد يمثل حزب المؤتمر السوداني ، وفد يمثل الحزب الاتحادي الموحد ، وفد يمثل تجمع الهنيين ، و اخرين كثر .
و من ضمن هؤلاء التقي بمثلي لجماعة فصلوا من الخدمة المدنية استمع لهم و من ثم قال الفصل يكون فقط لمن دخل الي الوظيفة في اطار التمكين للنظام السابق او عن طريق خاطئ اما غير ذلك لايفصل وهذا هو المنطق السليم .
و مسألة ان يلتقي بالبرهان او غيرة من اعضاء مجلس السيادة سواء من المكون المدني او العسكري فهذا امر محمود و لا مزمة فيه ، فكما سبق فهو حكيم الامة و الحكيم لابد ان تكون دارة مشرعة للجميع يستمع الليهم ثم يقول لهم حكيم الكلام .
الامام الصادق هو صانع الثورات
فثورة اكتوبر 1964 هو الذي صنعها بعد ان اسس حزب الامة القومي الجبهة المتحدة التي كانت تحالف بين حزب الامة القومي و الحزب الاتحادي الديمقراطي و كان رئيسها صديق المهدي و بعد ان انتقل الي الرفيق الاعلي صار رئيسها الصادق المهدي و ظلت تعمل علي صنع الثورة حتي تفجرت و كتب الصادق المهدي ميثاقها و قاد مفاوضاتها و وقع اتفاقها و شكل الحكم الانتقالي و ظل يقدم له الدعم حتي تكلل بالانتخابات التي حققت التحول الديمقراطي .
و بعد ان جاء انقلاب نميري الشيوعي في مايو 1969 و حل الاحزاب شكل حزب الامة القومي الجبهة الوطنية مع الحزب الاتحادي و الجبهة الاسلامية و كان رئيسها الصادق المهدي و نائبة حسين الهندي ، و ظلت تقود النضال حتي تظمت انتفاضة 1976 المسلحة و عندما فشلت تم الانتقال الي شكل جديد من اشكال المقاومة بعد ان خرجت الجبهة الاسلامية من الجبهة الوطنية في العام 1977 ، و استمر النضال حتي تفجرت انتفاضة ابريل 1985 التي احكم التخطيط لها في بيت المهدي و اشعل شعلتها الاولي طلاب حزب الامة القومي بالجامعة الاسلامية التي كان يرأس اتحادها عضو حزب الامة القومي محمد احمد سلامة وهو موجود الان بمدينة ربك فهو الذي كان يقود الطليعة التي فجرت الثورة بعد ان رسمت القيادة الخطط الدقيقة و كذلك كتب الصادق المهدي ميثاقها و قاد مفاوضاتها و كتب اتفاقها و شكل مع الجانب العسكري حكومتها و ظل يدعمها حتي حققت الانتقال الديمقراطي في العام 1986 .
المشروع الفكري لحزب الامة القومي يختلف كليا عن المشروع الفكري للمتاسلمين ، و حزب الامة القومي هو الحزب الوحيد الذي قدم طرحا فكريا ضحت عبرة مشروع المتاسلمين و كشف عوارة و في ذلك مئات المؤلفات و منها ( الحل السياسي الشامل لحزب الامة القومي ) و حزب الامة القومي هو الذي قاد تاسيس التجمع الوطني عندما وقع انقلاب 1989 من داخل سجن كوبر و كتب الصادق المهدي وثيقته و ظل يقود النضال ضد الانقاذ من الداخل حتي العام 1996 و من بعد قاد النضال من الخارج ثم من الداخل بعد العام 2000 ، و ظل حزب الامة القومي متمسك بمبادئ السلام العادل الشامل ، التحول الديمقراطي الكامل ، عبر الحل القومي .
و كذلك اسس قوي الاجماع الوطني و لا سباب موضوعية متثلة في اختلاف الرؤية ( حزب الامة القومي الانتفاضة السلمية ، بقية المكونات الانتفاضة المحمية بالسلاح ) خرج منه و اسس نداء السودان و انتخب الصادق المهدي رئيسا له و بعد ان عاد في 19 ديسمبر 2018 من لندن مع تفجر الثورة عاد وهو طارح لمشروع وحدة قوي المعارضة و مشروع الخلاص الوطني ، و من المشروعين المزكورين تم كتابة اعلان الحرية و التغير و تاسيس قوي اعلان الحرية و التغير من دار حزب الامة القومي بالموردة و ظلت تقيم اجتماعاتها هناك و اول مؤتمر صحفي لها كان في فبراير 2019 كان بدار حزب الامة القومي ، ثورة ديمسبر هندسها الصادق المهدي و نفذتها قوي الحرية و التغير ، و الصادق المهدي هو الذي قدم مسودة الوثيقة الدستورية ، و عندما جاءت الوساطة الافريقية اول ما قامت به هو زيارة الصادق المهدي في منزلة و قدم لهم مسودة الوثيقة الدستورية و استراتيجية التفاوض .
لذا عندما تم توقيع الاتفاق السياسي و الوثيقة الدستورية اللتين يرفض الحزب الشيوعي السوداني حتي اليوم الاعتراف بهما كانت هناك كلمة للصادق المهدي المهندس للثورة .
و ثورة ديسمبر ظل حزب الامة القومي بقيادة الصادق المهدي يراكم فيها عبر نضال طويل 30 عاما قدم خلالة مئات الشهداء و اعتقل فيه الصادق المهدي فترات اعتقال زادت عن 8 سنوات و سنوات نفي زادت عن 6 سنوات و صودرت ممتلكاتة و ممتلكات للحزب و لاعضاء حزب الامة القومي و فصل اخرون من العمل و منع كثيرون من العمل و ظل قابضا علي المبادئ سلام شامل عادل ، تحول ديمقراطي كامل .
حزب الامة القومي و رئيسه الصادق المهدي هم احرص الناس علي اقامة دولة تسودها مبادئ احترام حقوق الانسان ، و الشفافية ، و المساءلة ، والمشاركة ، سيادة حكم القانون .
و الصادق المهدي عندما كان في معتقلة بسجن كوبر في العام 1989 جاء ساجنوة بمعدات التصوير و خير بين امرين اما ان يدين الديمقراطية و يقول انها فاشلة ، او ان يعدم فقال لهم : ان الديمقراطية عائدة وراجحة .
وحفظة الله و صارت اجابتة ( الديمقراطية راجحة و عائدة ) كتابا اصدرة في العام 1990م ارجوا منك ان تطلع عليه .
حزب الامة القومي و رئيسة الصادق المهدي لحرصهم علي انجاح الفترة الانتقالية قدم مشروعا متكاملا للصلاح الشامل شمل ضمن ما شمل الاتي :-

  • مشروع العقد الاجتماعي الجديد .
  • مشروع تطوير قوي اعلان الحرية و التغير الي جبهة الحرية و التغير و يكون لها دستور و قيادة مرجعية .
  • مشروع للسلام العادل الشامل .
  • مشروع نموزج تنموي جديد .
  • مشروع تطوير الوثيقة الدستورية الي دستور النتقالي .
  • مشروع ميثاق ثقافي لادارة التنوع الثقافي و الديني و الفكري .
  • مشروع ميثاق شرف بين المكونيين المدني و العسكري .
    و بما انك بروف تمنيت لو تناولت احد المشاريع اعلاه بقلم الاكاديمي بالنقاش و التحليل .
    ان لقاءات الصادق المهدي لقاءات طبيعية و معلنة وجميعها هذه الايام تاتي ضمن مشروع الاصلاح الشامل الذي يهدف لاصلاح الحاضنة السياسية لمؤسسات الحكم الانتقالي و لمؤسسات الحكم الانتقالي ، و مؤسسات الحكم الانتقالي من طرفين عسكري و مدني .
الوسوم محمدالفارس

التعليقات مغلقة.