إصابات بين لاعبي الهلال والمريخ وتوتي بـ “كورونا” تصيب الوسط الرياضي بالهلع

  • 28 يوليو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

أظهرت الفحوصات الطبية التي أجريت للاعبي ناديي الهلال والمريخ، ونادي توتي ظهور عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد ” كوفيد _١٩”، إذ تبيّن أن اثنين من لاعبي الهلال وهما مجاهد  الأمين وعمر يوسف مصابان بالفيروس. 

كما أظهرت النتائج أن رباعي فريق المريخ محمد سليمان تربة، وسفيان عبدالله عثمان، ورامي عبدالله كركتيلا، ووهاب الدين عنتر حمدان أكدت المسحة التي خضعوا لها إصابتهم بكورونا أيضاً. 

وأظهرت نتائج الفحوصات التي خضع لها نادي توتي إصابة كل من محمد الجيلي عبد الخير ورينمار مارشال والباقر قمري بفيروس كورونا.

وتسببت نتائج الفحوصات الطبية حالة هلع بالوسط الرياضي خاصة في ظل قرار الاتحاد السوداني لكرة القدم باستئناف النشاط الرياضي وإكمال الموسم الحالي. 

وفي الوقت الذي أصدر فيه الاتحاد السوداني لكرة القدم تعميماً يقضي بإعادة الفحوصات على حسابه في أحد المستشفيات الخاصة للاعبين المصابين، تزايدت وتيرة القلق في الأندية الأخرى التي سارعت في المطالبة بضرورة تقصي الحقائق وحسم الجدل المثار بشأن الإصابات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*