“ليس للسودان ما يقدمه أكثر” للولايات المتحدة

غندور: لا صلة لدول “الحصار” بالقرار الأميركي وأوفينا بكل “المطلوبات”

  • 13 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

نفى وزير الخارجية السوداني  البروفيسور إبراهيم غندور أن تكون لدول (الحصار) (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر)، أي صلة بقرار تمديد العقوبات الاميركية، مؤكداً موقف السودان الوفاقي في أزمة الخليج ودعوته لحلها عبر الوساطة الكويتية، وأعلن عن زيارة يقوم بها الرئيس  عمر البشير (الأحد 16 يوليو) للكويت والإمارات في هذا الإطار.

وأكد غندور في مؤتمر صحافي عقده اليوم (الخميس13 يوليو) بوزارة الخارجية، أن السودان سيمارس حقوقه كدولة ذات سيادة كاملة، مشيراً إلى أنه أوفى بكل مطلوبات رفع العقوبات وليس لديه ما يقدمه أكثر من ذلك ؛وقال إن كل التقاريرالأميركية والدولية تؤكد إلتزام السودان بتنفيذ المسارات الخمسة (مكافحة الإرهاب، مكافحة جيش الرب، السلام في جنوب السودان، السلام في السودان، والشأن الإنساني)، وبإشادة من الأمم المتحدة.

ورأى أن تمديد العقوبات يبعث برسالة سالبة للحركات المتمردة في السودان ويؤدي لتعنتها وإصرارها على إستمرارالحرب، وحذر من التصعيد العسكري وأكد بأنهم سيردون على كل من تسول له نفسه أن يعبث بأمن واستقرار السودان، وجدد الدعوة للحركات المتمردة للإنضمام لركب السلام.

وقال غندور إن العقوبات الأميريكية الأحادية القسرية أثرت بشكل مباشر على الشعب السوداني ومستوى الخدمات، ولم تراع حقوق المواطن السوداني خاصة الفئات الفقيرة؛ وأكد أن ملف حقوق الإنسان لم يكن ضمن المسارات الخمسة، وأن “السودان يفتخر بسجله في في هذا الجانب”، ودعا للتصدي لكل من يحاول تلفيق الأكاذيب والإدعاء بانتهاك حقوق الإنسان في السودان –حسب تعبيره –

التعليقات مغلقة.