قاقارين يبكي حزناً على ما حدث للكرة السودانية

رياضيون وسياسيون يطالبون بمحاسبة من تسببوا في قرار “الفيفا”

  • 16 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

طالب عدد من السياسيين والخبراء  الرياضيين  بعدم تدخل الدولة في الشأن الرياضي، ودعوا إلى أن تدار الرياضة بواسطة أهلها من الكفاءات التي مارست الرياضة ، كما ناشدوا الجهات ذات الصلة بمعاقبة مجموعتي ( الصراع) في الاتحاد السوداني لكرة القدم على ما تسببوا فيه من أزمة شهدها الوسط الرياضي أخيراً.

رزق : “الفيفا” أقوى حكومة:

وقال وزير الشباب والرياضة الأسبق حسن عثمان رزق في الندوة التي اقامتها صحيفة (المستقلة) ( السبت 15 يوليو2017م) بدار الشرطة في ضاحية بري  بشأن أزمة الكرة  السودانية: “إن (الفيفا) حكومة قائمة بذاتها، وعمرها اكثر من 113 سنة،  وهي أقوى حكومة على الرغم من أنها لاتملك قوات جيش أوشرطة أو سجون، لكنها تستطيع أن تملي إرادتها على أي اتحاد  أو دولة تخالف قوانينها”، وطالب الدولة بعدم التدخل  في الشأن الرياضي.

هاشم هارون: أهلية الحركة الرياضية

وأكد رئيس اللجنة الأولمبية هاشم هارون أن الدولة حريصة على أهلية واستقلالية الحركة الرياضية، منوهاً بأن الانتماء للمؤسسات الرياضية الدولية يقتضي الالتزام بما توجه به، مؤكداً أن استقلالية الحركة الرياضية لا تتناقض مع سيادة الدولة؛ وقال: “إن الدولة تؤمًن على استقلالية الحركة الرياضية، ولكن ممارسات الأفراد الذين ينتمون إلى الدولة يضرونها ولا يفيدونها؛  لأنهم تدخلوا من خلفها أي من (تحت التربيزة )”.

 التجاني السيسي: الحكومة رهينة للأزمة

وقال رئيس “حزب التحرير والعدالة  القومي” الدكتور التجاني السيسي: “إن القائمين على الرياضة يرغبون في أن يكونوا داخل منظومة “الفيفا”، وفي الوقت نفسه يريدون ممارسة اللعبة بقواعدهم”، مشيراً إلى أن ذلك لا يجوز؛ وأكد السيسي أن أزمة الاتحاد السوداني الأخيرة جعلت الحكومة كلها رهينة لما دار فيها، مشيراً إلى مشكلة الفقرة( 19 د ) التي تتعلق بالجوانب المالية،  وتساءل عن الشيء الذي يتصارع حوله أطراف الأزمة بالاتحاد السوداني.

مريم الصادق : تراجعنا في التصنيف

وقالت نائبة رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق المهدي: “إن أزمة الرياضة تتمظهر بصورة واضحة في تراجع  تصنيف السودان من الرقم  74 في العام 1996 إلى  رقم 164 هذا العام”.

قاقرين يبكي ويأسف لما حدث

و ذرف الخبير الرياضي علي قاقرين الدموع أسفاً وحزناً على تعليق نشاط اتحاد كرة القدم السوداني من “الفيفا” ، وقال: “إن الأزمة تمثل أبلغ إساءة للسودان وتلطخ سمعة الكرة السودانية”،لافتاً إلى أن السودان بلد عظيم، وخنقته (العبرة) وهو يردد: “وصلنا لمرحلة يتم فيها إيقاف نشاط كرة القدم في السودان”، وطالب قاقرين بمحاسبة من تسببوا في الأزمة من مجموعتي الاتحاد السوداني لكرة القدم.

وزير الرياضة: نتقبل توصيات أهل الرياضة  

وزير الشباب والرياضة عبد الكريم موسى أكد جاهزية الوزارة لتقبل التوصيات التي يقترحها أهل الرياضة لحل أزمة  الكرة السودانية،  مشيراً إلى حرص الدولة على أهلية الرياضة،مدللاً على ذلك بقانون 2003 الذي عدل في 2016 وتمت إجازته، كاشفاً عن تحويل المادة( 19 د) التي تعنى بالتفتيش المالي للمفوضية  التي تعدّ جهة قائمة بذاتها  بعد أن كانت تحت سلطة الوزير.

الفيفا لم تتسلم قرار إلغاء الحكم
وأكد رئيس إتحاد كرة القدم الأسبق عمر البكري أبو حراز أن (الفيفا) لم تتسلم أي وثيقة لا من مجلس الوزراء ولا وزارة العدل بإلغاء حكمها الأول، ومع ذلك اتخذت قرار فك التجميد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*