ما لكم كيفت حكمون: فاتو بنسودا (1ـ2)

  • 20 أكتوبر 2020
  • لا توجد تعليقات

نزار_عبدالقادر

فاتو بنسودا

س: يانزار يا ولدي من أول أمبارح مافي ونسة في البلد غير زيارة فاتو بنسودا والطيارة الحتشيل ناس البشير وعبدالرحيم لي لاهاي، فاتو دي منو؟ وصحي حيسافروا منها ناس بشة ويننتهي من مسلسل: مثول، تسليم، مختلطة، محكمة خاصة، سيادتنا؟
ج: سؤالك يا حبوبة جاء في وقته، وزيارة السيدة فاتو كمان في وقتها البلد بتمر بأزمات سياسية، إقتصادية، وإجتماعية، ورياضية والناس بحضروا للإحتفال بي 21 أكتوبر، وحكومة جديدة والجبهة الثورية في الخرطوم ووو.
فاتو بنسودا يا حبوبتي، سياسية، دبلوماسية ، محامية ومسلمة من دولة غامبيا بغرب أفريقيا
59 سنة، مواليد العاصمة بانغول 31 يناير 1961 متزوجة من رجل أعمال مغربي عندو الجنسية الغامبية، وعندها ثلاثة أطفال، وأحد منهم بالتبني.
س: درست شنو؟
من الإبتدائية للثانوي في غامبيا، بعدين سافرت نيجيريا درست قانون من سنة 1982 لي 1986، ثم في لاغوس سنة 1987 حيث حصلت على دبلوم في القانون. وأصبحت أول متخصصة في القانون الدولي في غامبيا.
س: إشتغلت شنو قبل ما تلتحق بالمحكمة الجنائية؟
ج: 1987 ـ 1994م إشتغلت في وزارة العدل كنائبة للمدعي العام، ثم ارتقت في المناصب حتى وصلت إلى منصب المدعي العام.
1994 ـ 1998 مستشارة قانونية للرئيس يحيى جامي
1998 ـ 2000 وزيرة للعدل، بعد الوزارة فتحت ليها مكتب للمحاماة، وبعدين إتولت إدارة بنك بين عامي 2000 و2002.
من 2002 إلى 2004 إشتغلت مستشارة قانونية في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا في أروشا بتنزانيا.
س: ومن متين في المحكمة الجنائية الدولية ؟
ج: من سنة 2004م التحقت دخلت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وتم تعيينها نائب للمدعي العام المسؤول عن شعبة الادعاء لويس مورينو أوكامبو، وإشتغلت مع أوكامبو 8 سنين
س: منصبها الحالي شنو في المحكمة الجنائية؟
ج: يوم 15 يونيو 2012 أدت القسم مدعية عامة للمحكمة الجنائية الدولية، كأول إمرأة وإفريقية تتولى المنصب الرفيع ده.
س: يعني جات بعد لويس مورينو أوكامبو؟
ج: بالظبط كده
س: بالله قالت شنو بعد أداء القسم؟
ج: قالت يا حبوبة كلام مهم قالت “القارة الأفريقية أثبتت مجددا دعمها والتزامها بالقضاء الدولي والمحكمة الجنائية الدولية، وقالت أعدكم بأن أكون مدعية عامة “مستقلة وغير منحازة أمام الدول الأعضاء كافة”.
س: وكمان قالت شنو ياولدي؟
ج: قالت :حأدي إهتمام كبير للقضايا التي إشتغل عليها أوكامبو، وسأواصل التحقيق في الجرائم التي ترتكب في العالم، وسأعمل من أجل عدم الإفلات من العقاب.
س: طيب كيف علاقتها مع الدول العظمي وبالذات روسيا؟
ج: في شهر نوفمبر 2016 كان عندها تصريح مشهور، زعلت بيهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمن وصفت الأحداث بتاعت ضم شبه جزيرة القرم لى روسيا بأنها “حرب شنتها روسيا ضد أوكرانيا”، واعتبرت جزيرة القرم “منطقة محتلة”.
س: يعني بي كلامك ده يا نزار أمريكا راضية عنها؟
ج: بالعكس يا حبوبتي، أمريكا ذاتها ما راضية عنها، شهر يونيو الفات الرئيس دونالد ترامب شنّ هجوم غير شديد ضد المحكمة الجنائية الدولية عشان السيدة فاتو فتحت تحقيق حول ضلوع جنود أميركيين في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في أفغانستان وطوالي ترامب فرض عقوبات اقتصادية على المسؤوليين في المحكمة. وكمان يوم الأربعاء 02 سبتمبر 2020 وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ما قصر قال في مؤتمر صحفي :
“المحكمة الجنائية الدولية تواصل للأسف استهداف الأميركيين” وقال “أي زول أو كيان يواصل تقديم المساعدة المالية” للمدعية فاتو “حيعرّض نفسه للعقوبات الأمريكية”.
س: والأفارقة رأيهم شنو؟
ج: مبسوطين، مش كده وبس بل الاتحاد الافريقي بذل مجهود كبير لدعم ترشيح فاتو للمنصب ده سنة 2011.
س: يا نزار يا ولدي المحكمة دي لييه مركزة على السودان دون دول العالم؟
ج: يا حبوبة ما تسمعي كلام الجرائد ده المحكمة دي فاتحة تحقيقات كتيرة في كولومبيا وكوريا، ميانمار، أفغانستان، الأراضي الفلسطينية المحتلة، ليبيا ، ساحل العاج ، كينيا ، أوغندا ، الكونغو الديمقراطية،أفريقيا الوسطى.
س” طيب لييه القضايا بتاعت أفريقيا أكتر؟
ج: فاتو لمن سألوها نفس السؤال ده يا حبوبة، قالت: “النزاعات داخل أفريقيا، أدت إلى وقوع ضحايا “ليسوا من قارة أخرى، وهم من يعانون بسبب هذه الجرائم.”
س: والله ماقصرت يا نزار ياولدي، يالله كلمني عن زيارتها الأولي دي للخرطوم والمتوقع شنو؟
جنيف 18 أكتوبر 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*