فى خطوة جديدة: إغلاق الجامعات وتقليص القبول ودمج الكليات النظرية

  • 30 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

أعلن اجتماع لجنة قبول التعليم العالي الذي ترأسته وزيرة التعليم العالي بروفيسور انتصار صغيرون اليوم (30 نوفمبر 2020م) في حضور مديري الجامعات السودانية الحكومية وغير الحكومية بقاعة الوزارة، بغرض إجازة العدد المخطط للقبول لهذا العام 2020-2021.

وأمن الحضور على تجميد عدد من الكليات التطبيقية والنظرية لهذا العام مثل كليات الهندسة والأسنان، مع تخفيض عدد الطلاب المقبولين في برامج الطب والصيدلة والمختبرات والأسنان وبعض الكليات النظرية ودمج عدد من التخصصات والشُعب الدراسية في كليات كالتربية والزراعة والآداب والسياحة والفندقة.

يأتي ذلك تماشياً مع الظروف الراهنة والتحديات القاسية التي تمر بها مؤسسات التعليم العالي في نقص الأجهزة والمعدات والمعامل والأساتذة المؤهلين، مع انعدام وصعوبة توفير بيئة السكن الملائمة للطلاب وافتقار معظم الداخليات لمقومات ومطلوبات الإقامة والاستقرار.

وجاء نقصان وتخفيض العدد بنسبة 5.4% بمقدار 22395 طالب وطالبة عن العام السابق.

وقالت وزيرة التعليم العالي بروفيسور صغيرون إن هناك صعوبات وتراكم دفعات بسبب الظروف الصحية بالبلاد وانتشار جائحة كورونا كوفيد 19، لذلك تركنا تقدير الموقف للجامعات لمزاولة النشاط الأكاديمي.

وأكدت الوزيرة في حديثها أمام مديري الجامعات أن التميز المؤسسي للجامعات السودانية يأتي من نوعية التخصصات والبرامج الأكاديمية الملائمة، وهو التوجه المطلوب عكس التكرار والتقليد للكليات والبرامج، منوهة إلى أن هذا هو واقعنا الذي نتعامل معه الآن ونسعى لإصلاحه، مناشدة بحل مشاكل التدريب العملي في الحقول والمعامل بالجامعات.

وأشار وكيل الوزارة بروفيسور سامي شريف إلى أهمية الاستفادة من عمل المجموعات الجغرافية للجامعات لسد النقص في الاحتياجات اللازمة في الورش والمعامل والأجهزة، مؤمناً على الاهتمام ببرامج الدبلومات التقنية الوسيطة ودبلوم التمريض العالي للفائدة التي يعكسها على مجتمعات الأرياف والمناطق الطرفية في الولايات