حمدوك : ” اليوم نعود بكامل تاريخنا وحضارة شعبنا وعنفوان ثورتنا للأسرة الدولية”

  • 14 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم : التحرير

أعلن رئيس الوزراء السوداني, الدكتور عبدالله حمدوك خروج اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .

وقال حمدوك في منشور له عبر فيسبوك، :”اليوم وبعد أكثر من عقدين، أعلن لشعبنا خروج إسم بلادنا الحبيبة من قائمة الدول الراعية للإرهاب وانعتاقنا من الحصار الدولي والعالمي الذي أقحمنا فيه سلوك النظام المخلوع”.

وأضاف رئيس الوزراء السوداني :”اليوم نعود بكامل تاريخنا وحضارة شعبنا وعظمة بلادنا وعنفوان ثورتنا إلى الأسرة الدولية كدولة مُحبّة للسلام، وقوة داعمة للإستقرار الإقليمي والدُّولي”.

وتابع : “يُساهم هذا الإنجاز الذي عملت من أجله الحكومة الانتقالية منذ يومها الأول في إصلاح الاقتصاد وجذب الاستثمارات وتحويلات مواطنينا بالخارج عبر القنوات الرسمية، وخلق فرص عمل جديدة للشباب، والكثير من الإيجابيات الأخرى” .

وأردف قائلًا : “أقولها الآن مُجدداً وبملء الفم: #سنصمدوسنعبروسننتصر”
واعلنت الحكومة الامريكية رسميا انتهاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب اليوم الاثنين 14 ديسمبر.

وقال بيان للسفارة الامريكية في الخرطوم “انتهت اليوم فترة إخطار الكونغرس البالغة 45 يومًا، ووقع وزير الخارجية اخطارا بانهاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب اعتبارًا من اليوم 14 ديسمبر وتم نشر ذلك بالسجل الفيدرالي “.
وينهي هذا الاعلان المقتضب 27 عاما من العقوبات المختلفة واشكال المقاطعة المتنوعة من الحكومة والشركات الامريكية والعالمية ويضع حدا للاضرار الفادحة التي لحقت بالاقتصاد السوداني والعزلة الدولية الخانقة والقيود التي فرضت على مواطنيه جراء تصنيفه كدولة راعية للارهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*