بسبب زيادة المدخلات: توقع ارتفاع كبير في أسعار المنتجات الزراعية والحيوانية

  • 11 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم -التحرير : انتصار فضل الله

انتقد اتحاد غرف الزراعة والإنتاج الحيواني عدم التزام سياسات السلطة التنفيذية بالخطاب والتوجه الرسمي للدولة بالتركيز في القطاع الزراعي الإنتاجي كحل للخروج من أزمات البلاد الاقتصادية باعتبار القطاع محوراً للتنمية المستدامة ومحاربة الفقر، وخلق فرص العمل والقاعدة لانطلاق قطاع الصناعات التحويلية، وتحقيق القيمة المضافة للمنتجات السودانية.

واشار تعميم صحفي صادر عن الاتحاد اليوم الاثنين (11 يناير 2021م)، إلى أن واقع الحال بالقطاع الزراعي لا يعبر بأي صورة عن ذلك الخطاب فى ظل معطيات ومؤشرات معوقه للقطاع.

وقال التعميم الصحفي للاتحاد إن قطاع غرف الزراعة والانتاج الحيواني كان قد استبشر خيراً بذلك الخطاب إلا أن الزيادة الكبيرة لأهم مدخلين للإنتاج بالقطاع ممثله فى الجازولين والكهرباء بنسبة 1000% بارتفاع لتر الجازولين من 4.11 جنية الى 46 جنيهاً،وزيادة سعر كيلوات الكهرباء من 0.16 جنية الى 1.6 جنيه، ومدخل السماد بنسبة 400% امر يجعل القطاع وفق تلك المؤشرات مهدداً بأداء دوره الاستراتيجي .

وفى مجال التمويل الزراعي، أشار التعميم إلى أن كل اللجان الفنية المختصة بشأن الزراعة من اللجنة العليا لإنجاح الموسم الزراعي، ولجنة البنك الزراعي، وورشة قطاع الزراعة بالمؤتمر الاقتصادي القومي كانت قد أوصت بضرورة زيادة رأس مال البنك الزراعي مناصفة بين وزارة المالية وبنك السودان المركزي، وزيادة التمويل الراسمالي للآليات والمعدات الزراعية، وزيادة التمويل الاصغر إلى 800 ألف جنيه، بجانب تحديد سقف للتمويل المصرفي للبنوك التجارية لا يقل عن 20% للتمويل الزراعي وتوجيه استثمارات صندوق الضمان الاجتماعي للقطاع الزراعي إلا أنها توصيات لم تجد طريقها الى التنفيذ الى ارض الواقع.

وأكد التعميم الذي ملكت التحرير نسخته أن كل تلك الزيادات فى مدخلات إنتاج القطاع، وعدم تنفيذ التوصيات الخاصة باللجان الفنية للزراعة، أدت الى ارتفاع كبير لتكاليف الإنتاج، الأمر الذي سيؤدي دون شك إلى خروج الكثير من صغار المزراعين والمنتجين من دائرة الانتاج، وحدوث زيادة كبيرة فى أسعار المنتجات الزراعية ومنتجات القطاع الحيواني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*