الشرطة رفضت تنفيذ الإخلاء والملاك يُتلفون مُعدات

وزارة السياحة تأمر بإغلاق فندق بالخرطوم وصاحبه يتهم أقرباء الوالي بالتواطؤ

صاحب الفندق يشرح القضية
  • 29 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

اتهم صاحب فندق (ون سيزون )  بالخرطوم 2 أحمد موسى آركوري نافذين بالحكومة، باستغلال نفوذهم بالسعي لإغلاق الفندق رغم حصوله على كافة الرخص والتصاديق التي تكفل له مزاولة العمل.

وأكد في مؤتمر صحفي عقده اليوم (السبت 29 يوليو) إن القرار الذي أصدرته وزارة السياحة بولاية الخرطوم بإخلاء الفندق لم يستند على أي مخالفات، ولم يوضح أي أسباب لصدور أمر إخلاء الفندق وإغلاقه.

وقال صاحب الفندق إنه استأجر العقار من المالكين وهم أقرباء لوالي الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين، وأبرم عقداً معهم على مدة الايجار، إلا أنه تفاجأ بطلبهم إخلاء العقار، وإنه لا يستبعد أن يكونوا وراء أمر إغلاق الفندق؛ وأشار آركوري في حديثه إلى أن أصحاب العقار حضروا للفندق وقاموا بإتلاف معدات تقدر قيمتها بنحو 165 ألف جنيه وأوضح أنه  دوًن بلاغاً في مواجهتهم.

كما هدد بمقاضاة مديرالإدارة العامة للآثار والسياحة علاء الدين الخواص ، وقال إنه دفع بتظلمه إلى جهات سيادية، بينها رئاسة الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي ضد وزارة السياحة بولاية الخرطوم ، مشيراً إلى أن شرطة السياحة بولاية الخرطوم رفضت تنفيذ أمر إغلاق الفندق الصادر من الوزارة .

التعليقات مغلقة.