بث_تجريبي

  • 17 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

الفرذدق معتصم

كنتُ اراقب الأوضاع والاحداث والاراء في الايام الفائته وبدقة اكثر في التفاصيل خصوصا في احداث الحدود السودانيه الاثيوبيه…
اولا…
كيف
لماذا
صرنا جزأين في الراي لدرجة التعصب فيما يخص الوطن وحب الوطن..الجيش ودعمه من عدمه..
كيف صار الوطن في داخلنا بهذه الطريقة التي نتبعها… كيف نفكر في البت بين نعم للحب في لحظة… ولا لنفس لنفس السبب
ما الذي جعل السودان يعيش في دواخلنا بهذه الطريقه…
ان اسوأ ما خرجت به هذه البلاد في تاريخها من النظام السابق هو (رُخص) ارضها لدرجة الاهمال..
اهمال واستهتار بقيمة انتماء البشر الذين لم تلق لهم بالا وانهم مربوطين بالدم في هذه الأرض..
استهتار لدرجة المقايضه صمتا مقابل اطماع اخري.
اطماع كانت حالمه كما وصفها كبيرهم في حوار الجزيره القطريه
امتد الاستهتار ليهدم قيمة الوطن داخليا بحروب من كل نوع واسواها النفسيه…
قيمة الوطن هدمت داخليا بحروب وابادات وصناعة عنصرية وكره وتضخيم المركزيه مع هدم القيم الاجتماعيه اضطرارا لمن سكن المركز
ما حاق بالمجتمع السوداني لهو اسوأ من مجرد راي يكتب علي وسيط…
ولهو اسوأ حين اصبح الناس ياخذون برهة للتفكير في نعم للوطن او نعم للاعداء
الحاجه دي ملاحظه في اي مستوي في الحياة
الكره… حب الاذي للاخر…
من البيت…
الحي
المحليه
المدينه
في مجالات الترفيه… العنصريه في التشجيع… وفي متابعة مغني…
اسهل حاجه تلقي زول بدعم فريق اجنبي لاعب ضد فريق سوداني… هو ما بشجعو..
اكتر شي ممكن تلقي زول يساعد زول في اذي اخر او اخرين بدافع انو ما بحبهم
المجتمع السوداني بقي عباره عن قوميات متعصبه بتبدا من دافوري الحلّه وانت ماشي..
حب الوطن زي ناس بيتكم ما بتفكر انك تاخد قرار عشان تساعد او تدعم او تدافع
افكر جدا ان المغتربين هم الاكثر وطنيه هم الذين يعرفون قيمة هذه البلاد… الذين يبكون حين يسمعون اغنيه سودانيه ويفرحون حين يقابلون (ودبلد)…
المهم

نهاية_بث

في سلسلة افلام fast and furious
البطل (فين ديزل) كان عندو جمله ثابته في السلسله كلها واتربط عليها باقي السلسله
(الاسره اولا)…
دي رسائل محتاجين نعمل عليها لو ربنا كاتب لينا مستقبل (حر)

التعليقات مغلقة.