زيارة وزير الخارجية البريطاني للخرطوم واثيوبيا تبدد مخاوف مصر بشأن ملف سد النهضة

  • 22 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

القاهرة : التحرير : النور يوسف


بددت زيارة وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب للخرطوم امس وايضا زيارته المرتقبة لاثيوبيا خلال الساعات القادمة بددت جزءاً من مخاوف مصر بشأن ملف سد النهضة خاصة انها كانت تري في تولي دولة الكنغو رئاسة الاتحاد الافريقي في الايام المقبلة ليس كافيا لمواصلة سير المفاوضات والتوصل الي اتفاق و ربما تمارس اديس ابابا ضغوطا علي الكنغو في ظل احتضان اديس مقر الاتحاد الافريقي الا انه وبعد زيارة وزير الخارجية البريطاني امس للخرطوم والزي اكد علي ضرورة حل الخلافات بين البلدين بشأن الحدود بينهما وانه يسعي لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة بهدف الوصول الي تفاهمات بشان ملف سد النهضة والتوقيع علي اتفاق نهائي
وكان وزير الري المصري السابق محمد نصر الدين اكد في تصريحات صحفية امس الاول ان رئاسة جمهورية الكنغو الديمقراطية للاتحاد الافريقي ستكون لها دور مختلف عن جنوب افريقيا في قضية سد النهضة واشار الي ان الكنغو دولة صديقة وعادلة وتحاول ان تقوم بدور طيب للاتحاد الافريقي ولكنها ستواجه الكثير من المعوقات من وجود الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا وتعنتها الشديد في المفاوضات واضاف ان العملية التفاوضية مع اثيوبيا استمرت 10 سنوات ولم نصل لشئ خاصة في العام الاخير مع تضامن جنوب افريقيا مع اثيوبيا فلم يخرج الاتحاد الافريقي ببيان واحد عن الازمة حتي الان واكد ان مصر لاتعول علي الاتحاد الافريقي اكثر من زلك وربما تعود القضية لمجلس الامن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*